تفعيل خاصية طلب النجدة عبر الأقمار الاصطناعية في «آيفون 14»

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة «آبل» تفعيل خاصية طلب النجدة الطارئة عبر الأقمار الاصطناعية إلى أحدث جيل من هواتفها الذكية «آيفون 14» و«آيفون 14 برو»، وهو ما يتيح لمستخدمي هذه الهواتف إرسال رسالة نصية قصيرة لطلب النجدة حتى في الأماكن التي لا توجد فيها تغطية لشبكات الهاتف المحمول نظراً لأنها تعتمد على الأقمار الاصطناعية.

وذكرت «آبل» أن الخدمة الجديدة، التي بدأ تفعيلها الأسبوع الماضي في كل من الولايات المتحدة وكندا، تتيح للمستخدم توجيه هاتفه الذكي من طراز «آيفون 14» نحو أحد الأقمار الاصطناعية ثم يرسل رسالة عاجلة لطلب النجدة، حتى إذا لم توجد تغطية لشبكات المحمول في المنطقة. وتعتزم آبل إطلاق هذه الخدمة في ألمانيا وفرنسا وأيرلندا بنهاية ديسمبر المقبل.

وتعتبر الخاصية الجديدة تطوراً كبيراً في الهواتف الذكية، حيث ما زال المستخدمون حتى الآن يحتاجون إلى هاتف خاص بهوائي أطول للتواصل عبر الأقمار الاصطناعية. وتعتزم «آبل» توفير هذه الخدمة مجاناً لمدة عامين اعتباراً من بدء تشغيل جهاز هاتف «آيفون 14» الخاص بالمستخدم. أما بالنسبة لأصحاب هواتف «آيفون 14» حالياً فستبدأ فترة العامين من تاريخ بدء توفير الخدمة في أي دولة، في حين لم تشر «آبل» إلى السعر المتوقع للخدمة بعد انتهاء فترة العامين.

ولتفعيل هذه الخدمة، دمجت «آبل» نظاماً تم تطويره داخلياً لتمكين هواتف «آيفون 14» و«آيفون 14 برو» من الاتصال بالأقمار الاصطناعية. في الوقت نفسه، فإن استمرار اتصال الهاتف بالقمر الاصطناعي يمثل مشكلة فنية، حيث يجب استمرار توجيهه نحو قمر اصطناعي، في حين يستغرق إرسال الرسالة عدة دقائق. ونظراً لعدم إمكانية رؤية القمر الاصطناعي بالعين المجردة، فإن المستخدم يستطيع التعرف على اتجاه القمر الاصطناعي من خلال رسم يظهر على شاشة الهاتف.

وفي وقت سابق قالت «آبل» إنها استثمرت 450 مليون دولار لتوفير الخدمة الجديدة، حيث ستساعد هذه الاستثمارات في توسيع وتحسين شبكة الأقمار الاصطناعية والاتصالات الخاصة بشركة «آبل جلوبال ستار»، التي تشغل 24 قمراً اصطناعياً لأغراض الاتصالات.

طباعة Email