«سيمنز إنرجي» تنهي عامها المالي على خسائر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهت شركة «سيمنز إنيرجي» الألمانية للطاقة السنة المالية الثانية على التوالي منذ طرحها للاكتتاب العام في المنطقة الحمراء، وفقاً لبياناتها المالية للعام المالي 2022. وعلى الرغم من أن الشركة حققت أرباحاً في الربع الأخير، فإنها سجلت زيادة في الخسائر بنسبة 15.5 % لتصل إلى 647 مليون يورو (671 مليون دولار) بين أكتوبر 2021 وسبتمبر 2022. وتتوقع الشركة أن تتقلص الخسائر في السنة المالية الجديدة.

وترجع أرباح الربع الأخير في أغلبها إلى تحقيق الشركة الإسبانية التابعة لها «سيمنز جاميسا»، وهي شركة متخصصة في طاقة الرياح، أرباحاً بفضل مشاريع في جنوب أوروبا.

وقال كريستيان بروخ، الرئيس التنفيذي للشركة: في عام مليء بالتحديات حقق قطاع الغاز والطاقة لدينا نتائج قوية مرة أخرى، مضيفاً أن «سيمنز جاميسا» لا تزال متخلفة عن التوقعات. وأشار إلى انسحاب «سيمنز إنرجي» من روسيا، والذي كان له تأثير سلبي بنحو 200 مليون يورو على نتيجة العام كله، باعتباره أحد التحديات الرئيسية للمجموعة.

كما أثر الانسحاب من السوق الروسية في حجم المبيعات، الذي تقلص بنسبة 2.5 % إلى 29 مليار يورو. في المقابل استمرت الطلبيات في الارتفاع لتصل إلى 79.4 مليار يورو، أكثر من ثلاثة أضعاف حجم المبيعات السنوية.

ومن أجل تحسين الأمور في «جاميسا»، تتطلع «سيمنز إنرجي» إلى شراء الشركة الإسبانية الفرعية بالكامل وإخراجها من البورصة. ويجري حالياً طرح عرض لشراء النسبة المتبقية (32.9 %)، ومن المتوقع إتمامه في 13 ديسمبر المقبل. ويتأهب المساهمون أيضاً لضربة في ضوء الخسائر والتحديات في المجموعة. ولا ينوي مجلس الإدارة اقتراح توزيعات أرباح عن السنة المالية الماضية.

طباعة Email