"علي بابا" تتحفظ عن نشر حصيلة مبيعات "يوم العزاب" للمرة الأولى

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحفّظت شركة "علي بابا" الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية عن نشر أرقام المبيعات الكاملة لحدثها السنوي "يوم العزاب" للمرة الأولى في تاريخها، فيما يتسبب الاقتصاد البطيء بتراجع الطلب.

ويعتبر "يوم العزاب" الذي أطلق عام 2009، أكبر حدث سنوي للتجارة الإلكترونية في العالم، مع تفوّقه على أحداث أميركية مماثلة مثل "بلاك فرايداي" و"سايبر مونداي" من حيث المبيعات.

وبلغت مبيعات "علي بابا" العام الماضي 540,3 مليار يوان (76,1 مليار دولار).

وفي بيان أصدرته السبت، قالت "علي بابا" إن نتائج حدث هذا العام "تتماشى مع العام الماضي.. رغم التحديات الكلية والتأثير المرتبط بكوفيد" دون تقديم تفاصيل.

وأضافت أن نحو 290 ألف علامة تجارية شاركت في نسخة العام 2022، فيما قدّم التجار مستويات متفاوتة من الحسومات ابتداء من أواخر تشرين الأول/أكتوبر.

وكانت شركة "سينتون" للبحوث قدّرت في اليوم السابق أن منصات من بينها "علي بابا" و"جاي دي.كوم" حققت مجتمعة 262 مليار يوان بين الساعة الثامنة مساء الخميس والثانية (06,00 ت غ) بعد ظهر الجمعة.

لكن "يوم العزاب" شهد تراجعا في السنوات الأخيرة وسط حملة بكين على المنصات الإلكترونية وتضاؤل التغطية الإعلامية الحكومية.

في أبريل 2021، فرضت الهيئات الناظمة غرامة مقدراها 2,8 مليار دولار على مجموعة "علي بابا" لممارساتها المناهضة للمنافسة، فيما تضاءل حضور مؤسسها جاك ما على الساحة العامة بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين.

وهناك عامل آخر يتمثل في تراجع إنفاق المستهلكين مع استمرار بكين في استراتيجية "صفر كوفيد" التي أدت إلى تخفيضات واسعة في الأجور وتعطيل سلاسل التوريد.

طباعة Email