العملات المشفرة تعمق خسائرها بعد إفلاس «إف تي إكس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

عمقت العملات المشفرة خسائرها خلال تعاملات أمس، مع استمرار تداعيات أزمة منصة «إف تي إكس» على الصناعة.

وأعلنت منصة تداول العملات المشفرة «إف تي إكس»، تقدمها بطلب للإفلاس، وفقاً للفصل الحادي عشر من القانون الأمريكي، مع تنحي رئيسها التنفيذي، سام بانكمان فرايد، عن منصبه، بعد تعرضها لأزمة سيولة حادة، وفشل محاولاتها الحصول على حزمة إنقاذ من لاعبين في الصناعة.

وتوقع المحللون الاستراتيجيون لدى «جيه بي مورجان»، في مذكرة هذا الأسبوع، احتمالية مواجهة أسواق العملات المشفرة لموجة من بيع الأصول على مدار الأسابيع القادمة، قد تدفع سعر البيتكوين للانخفاض إلى 13 ألف دولار.

وكانت العملات المشفرة قد تعافت بشكل نسبي بالأمس، بدعم تحسن شهية المخاطرة في الأسواق المالية العالمية، على خلفية التوقعات المتزايدة بتخفيف وتيرة رفع معدلات الفائدة، من جانب مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وتراجعت البيتكوين - أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية - بنسبة 4.8 %، إلى 16.925 ألف دولار، في تمام الساعة 6:29 مساءً، بتوقيت مكة المكرمة، وفقاً لبيانات «كوين باس». كما انخفضت الإيثريوم بنسبة 5.3 %، إلى 1273 دولاراً، كما هبطت الريبل 4.4 %، إلى 37 سنتاً، وتراجعت بينانس 7.6 %، إلى 288.12 دولاراً.

على جانب آخر، انخفضت القيمة السوقية للعملات المشفرة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، بنسبة 4.3 %، إلى 856 مليار دولار، بحسب بيانات «كوين ماركت كاب».

طباعة Email