إصلاح التسرب في أنبوب النفط بين روسيا وألمانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت، اليوم، شركة بيرن البولندية المشغلة لخط أنابيب دروجبا النفطي الذي يربط روسيا بألمانيا أنها عالجت مشكلة التسرب الذي تسبب بإغلاق جزء من الخطّ.

وقالت الشركة، في بيان: «أعادت الخدمات الفنية لبيرن السبت الوظائف الكاملة لخط الأنابيب المتضرر الذي يزود عملاء الشركة الألمان بالنفط الخام».

وأضافت: «إن التحقيق جارٍ لمعرفة سبب التسرب».

وكانت الشركة قد قالت، في وقت سابق، إن الفحوص الأولية تشير إلى أن التسرب قد يكون عرضياً.

وجاء الحادث بعد أربع حالات تسرب ألحقت أضراراً بخطوط أنابيب الغاز نورد ستريم التي تمتد تحت البحر وتربط روسيا بألمانيا.

رُصد التسرب في جزء من أحد خطي أنابيب دروجبا يمتد تحت الأرض، في ساعة متأخرة الثلاثاء قرب قرية زورافيتش بوسط بولندا.

ويوفر الخط الإمدادات بشكل رئيس إلى مصفاتي شفيت وليونا في ألمانيا.

وبدأ العمل بخط الأنابيب دروجبا الذي يعني اسمه «صداقة»، في بداية التسعينيات، ويمتد اليوم على شبكة طولها 5500 كيلومتر، وينقل النفط من جبال الأورال إلى أوروبا، عبر فرع شمالي من طريق بولندا وآخر جنوبي من طريق أوكرانيا.

طباعة Email