نتائج قوية تنعش مؤشرات الأسهم العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت مؤشرات الأسهم العالمية حالة من الانتعاش اليوم الجمعة بعد سلسلة من الخسائر بسبب القلق من الركود العالمي وضغوط التضخم وارتفعت «وول ستريت» بدعم نتائج ربعية قوية كما انتعشت الأسهم الأوروبية وسجل مؤشر ستوكس أعلى مستوى في أسبوع كما صعدت بورصة طوكيو لأعلى مستوى في 7 أشهر.

وارتفعت الأسهم الأمريكية في مستهل التعاملات مع ارتفاع السندات، وعقب إعلان مصارف كبرى في «وول ستريت» نتائج أعمالها الفصلية. 

وأظهرت البيانات استقرار مبيعات التجزئة الأمريكية خلال سبتمبر، مع تراجع الإنفاق بسبب التضخم الذي سجل أعلى مستوياته في أربعة عقود. 

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 0.98% أو 295 نقطة إلى 30333 نقطة. 

وصعد أيضاً كل من مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنحو 0.68% أو 24 نقطة عند 3694 نقطة، وناسداك 0.64% أو68 نقطة عند 10717 نقطة. 

وارتفع سهم كل من «جيه بي مورجان تشيس» 2%، و«ويلز فارجو» 3.11% بعدما تجاوزت إيراداتهما الفصلية التوقعات، بينما انخفض سهم كل من «مورجان ستانلي» 1.94% و«سيتي جروب» بنسبة 1.02% بعد إعلان أرباح دون التوقعات. 

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في نهاية جلسة التداولات، بعد تراجع الحكومة البريطانية عن بعض خططها للتخفيضات الضريبية والتي أثارت مخاوف الأسواق في الأيام الماضية.

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية «ليز تراس» إلغاء خطط خفض الضرائب على الشركات في إطار الموازنة المصغرة، مع إقالة وزير المالية «كواسي كوارتنج».

كما أعلن بنك إنجلترا إنهاء برنامجه المؤقت لشراء السندات طويلة الأجل، وهي الأداة التي بدأ تفعيلها قبل أسبوعين في مسعى لتهدئة الأسواق المالية.

وعلى جانب آخر، قال «بوستجان فاسلي» عضو بمجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي إن البنك يجب أن يرفع معدلات الفائدة 75 نقطة أساس في الاجتماعين المقبلين، قبل مناقشة تقليص ميزانيته العمومية في العام المقبل.

وصعد مؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.6% أو ما يعادل نقطتين ليصل إلى 391 نقطة، لكنه سجل خسائر أسبوعية طفيفة تبلغ 0.1%.

وارتفع «فوتسي 100» البريطاني 0.1% وزاد 8 نقاط عند 6858 نقطة، وزاد «داكس» الألماني 0.7% أو 82 نقطة مسجلاً 12.437 ألف نقطة، وصعد «كاك» الفرنسي 0.9% وارتفع 52 نقطة إلى 5931 نقطة.

وانتعشت الأسهم اليابانية مدعومة بالأداء القوي لشركة فاست ريتيلينج في حين بدا أن المستثمرين تجاهلوا بيانات التضخم الأمريكية التي غذت الرهانات على رفع مجلس الاحتياطي الأمريكي لأسعار الفائدة الشهر المقبل.

وصعد مؤشر نيكاي 3.25 % إلى 27090.76 نقطة وهو أكبر مكسب يومي بالنسبة المئوية منذ 17 مارس. وتجاوز المؤشر القياسي حاجز 27000 نقطة الرئيسي للمرة الأولى في أسبوع بعد 4 جلسات متتالية من الخسائر، وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.35 %.

وحققت شركة فاست ريتيلينج أكبر المكاسب على المؤشر نيكاي، فارتفعت 8.4 %، وكانت إلى حد بعيد أكبر مساهم في صعود المؤشر. 

وأعلنت الشركة الأم ليونيكلو عن إيرادات قياسية وتوقعت ارتفاع الأرباح التشغيلية للسنة المالية الحالية.

وزاد سهم شركة ريوهين كيكاكو المدرجة على المؤشر توبكس، والتي تدير علامة موجي التجارية لمتاجر البيع بالتجزئة، 7.69 % بعد إعلان أرباحها.

وأغلقت جميع القطاعات المدرجة على المؤشر نيكاي وعددها 11 على ارتفاع. ومن بين 225 سهماً على المؤشر ارتفع 224 وانخفض سهم واحد فقط.

طباعة Email