فرنسا تدعو أمريكا إلى بيعها الغاز المسال بسعر "أرخص"

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الولايات المتحدة أمس الأربعاء إلى بيع الغاز الطبيعي المسال لفرنسا بسعر "أرخص"، في وقت تتصاعد أزمة الطاقة في أوروبا بسبب الحرب في أوكرانيا.

وقال الوزير خلال كلمة ألقاها من بعد في اجتماع لوزراء مال دول مجموعة السبع في واشنطن "نتوقع المزيد من الإدارة الأمريكية".

وأضاف أن فرنسا تتوقع "الحصول على غاز طبيعي مسال أرخص من خلال مقاربة طويلة الأمد".

بعد بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، خفّضت روسيا بشكل كبير شحناتها من الغاز إلى أوروبا، التي كانت بعض دولها، مثل ألمانيا، تعتمد عليها بشدة.

توجهت القارة اثر ذلك إلى الولايات المتحدة التي ارتفعت حصتها من واردات الغاز الطبيعي المسال الأوروبية من 28 إلى 45 بالمئة بين عامي 2021 و2022.

وتتنافس دول عدة على الغاز الطبيعي المسال، الذي تعد الولايات المتحدة أحد الموردين الرئيسيين له في العالم. لكن هذا الغاز أغلى بكثير من الذي يصل عبر خطوط الأنابيب بين روسيا وأوروبا.

وجاءت كلمة الوزير الفرنسي بعد خطاب وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، الذي أعرب في بداية أكتوبر عن استيائه من الأسعار "الخيالية" التي تطالب بها الدول "الصديقة" وفي مقدمها الولايات المتحدة لتوريد الغاز إلى ألمانيا تعويضا لتوقف عمليات التسليم الروسية.

طباعة Email