«أوبك» تخفض توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2022 و2023

ت + ت - الحجم الطبيعي

خفضت منظمة «أوبك» توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط لعام 2022 للمرة الرابعة منذ أبريل وقلصت أيضاً أرقام عام 2023، مستشهدة بتباطؤ الاقتصادات وعودة إجراءات احتواء فيروس كورونا في الصين وارتفاع التضخم.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» في تقرير شهري، إن الطلب على النفط سيرتفع 2.64 مليون برميل يومياً أو 2.7 % في 2022، بانخفاض 460 ألف برميل يومياً عن التوقعات السابقة.

وتعطي توقعات انخفاض الطلب سياقاً إضافياً لتحرك «أوبك» وحلفائها الأسبوع الماضي، أو المجموعة المعروفة باسم «أوبك+»، لإجراء أكبر خفض في الإنتاج منذ عام 2020 لدعم السوق.

وقالت «أوبك» في التقرير: «دخل الاقتصاد العالمي في فترة من عدم اليقين المتزايد والتحديات المتزايدة، وسط استمرار ارتفاع مستويات التضخم، وتشديد السياسة النقدية من قبل البنوك المركزية الرئيسية، ومستويات الديون السيادية المرتفعة في العديد من المناطق، فضلاً عن مشكلات الإمدادات المستمرة».

كما تتوقع «أوبك» العام المقبل أن يرتفع الطلب على النفط بمقدار 2.34 مليون برميل يومياً، أي أقل بمقدار 360 ألف برميل يومياً عن التوقعات السابقة إلى 102.02 مليون برميل يومياً. ولا تزال «أوبك» تتوقع أن يتجاوز الطلب في 2023 مستويات ما قبل الجائحة في 2019.

وخفضت «أوبك» توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي في 2022 إلى 2.7 % من 3.1 %، كما خفضت توقعات العام المقبل إلى 2.5 % وقالت إنه من المحتمل أن يكون هناك المزيد من التراجع.

وذكرت «أوبك» في تقريرها: «مخاطر التراجع الرئيسية لا تزال قائمة»، مضيفة أن هناك احتمالاً محدوداً للصعود بفعل عوامل مثل إجراءات مالية في الاتحاد الأوروبي والصين وأي حل لأزمة أوكرانيا.

طباعة Email