الذهب يتراجع بعد بيانات قوية عن الوظائف الأمريكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسعار الذهب بنحو واحد في المئة اليوم الجمعة بعدما عزز تقرير عن الوظائف الأمريكية التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيرفع أسعار الفائدة بشكل حاد، وأدى إلى ارتفاع الدولار وعوائد السندات.

وانخفضت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.8 % إلى 1697.20 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1305 بتوقيت جرينتش. وصعدت الأسعار بنحو 2.2 % هذا الأسبوع.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.9 % إلى 1705.10 دولار للأوقية.

وقال تاي وونج، كبير المتعاملين في هيرايوس للمعادن النفيسة بنيويورك "تنظر السوق إلى تقرير الوظائف الذي فاق التوقعات باعتباره دافعاً إضافياً لمجلس الاحتياطي الاتحادي لرفع (أسعار الفائدة) بواقع 75 نقطة أساس أخرى في اجتماع أوائل نوفمبر...إذا لم يتماسك الذهب عند مستوى 1690 دولارا فربما يتراجع لمستوى 1660 دولاراً. وستركز السوق الآن على بيانات التضخم الرئيسية التي ستصدر الأسبوع المقبل بالإضافة إلى محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي".

وأظهرت البيانات أن أرباب العمل في الولايات المتحدة عينوا عدداً أكبر من المتوقع من العمالة في سبتمبر أيلول وتراجع معدل البطالة إلى 3.5 بالمئة.

وبعد هذه البيانات، قفز الدولار 0.3 % مقابل العملات الأخرى، كما قفزت عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 1.7 % إلى 20.30 دولار للأوقية. وصعد البلاتين 0.4 % إلى 926.14 دولار للأوقية. وتراجع البلاديوم 0.2 % إلى 2255.60 دولار للأوقية.

طباعة Email