أسعار الغاز تدخل المفوضية الأوروبية في «دوامة القلق»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدخلت أسعار الغاز المرتفعة المفوضية الأوروبية في دوامة القلق، حيث قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، اليوم الأربعاء، إن وضع سقف مؤقت لأسعار الغاز، بالإضافة إلى التفاوض على الأسعار مع موردي الغاز، والمشتريات المشتركة، من شأنه أن يؤدي إلى تراجع أسعار الطاقة في الاتحاد الأوروبي.

وأشارت فون دير لاين في البرلمان الأوروبي في ستراسبورج بفرنسا: "وضع سقف لأسعار الغاز بشكل عام هو حل مؤقت" ويجب "أن تتم صياغته بشكل صحيح لضمان أمن الإمدادات".

ولفتت إلى إمكانية وضع سقف لسعر الغاز المستخدم في توليد الكهرباء كخطوة أولى. وتابعت: "لكن أعتقد أنه يتعين علينا أيضا إلقاء نظرة على أسعار الغاز بعيدا عن سوق الكهرباء".

واعتبرت فون دير لاين أن تقييد أسعار الغاز يجب أن يقلل تقلبها، من دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل بشأن صياغة السقف المقترح للأسعار.

وتعتمد فون دير لاين أيضا على التفاوض على أسعار أقل مع موردي الغاز مثل النرويج، وتشارُك الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في شراء الغاز لخفض أسعار الطاقة.

وقالت رئيسة المفوضية إن الاجراءات التي تتخذها دول الاتحاد الأوروبي يجب أن "تحافظ على تكافؤ الفرص داخل الاتحاد الأرووبي".

وجاءت تصريحات فون دير لاين في الوقت الذي أثارت فيه حزمة المساعدات الألمانية بقيمة 200 مليار يورو (2ر198 مليار دولار) انتقادات لأن الدول الأخرى ربما تكون غير قادرة على تحمل مثل هذه الحزم، ووسط دعوات لوضع سقف لأسعار الغاز من العديد من عواصم التكتل.

وأشارت رئيسة المفوضية إلى أنها سترسل خطابا بتفاصيل هذه النقاط إلى قادة الاتحاد الأوروبي قبل قمتهم في براغ التي تستغرق يومين وتبدأ غدا الخميس .

 

طباعة Email