يلمح إلى زيادات أخرى هذا العام ويخفض توقعاته لنمو الاقتصاد إلى 0.2 %

"الفيدرالي الأمريكي" يرفع سعر الأساس بواقع 75 نقطة

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي"الفيدرالي" الأمريكي أسعار الفائدة بواقع 75 نقطة أساس في اجتماعه الذي عقد اليوم الاربعاء.

وقرر الاحتياطي الاتحادي الأمريكي مع نهاية اجتماعه اليوم، زيادة معدل الفائدة إلى نطاق بين 3% و3.25% اعتباراً من غد الموافق 22 سبتمبر الحالي.

وهذه هي المرة الخامسة على التوالي التي يرفع فيها الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة خلال العام الجاري 2022، والمرة الثالثة على التوالي التي يرفعها بمقدار 75 نقطة أساس.

وكان الاحتياطي الاتحادي الأمريكي رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في يوليو الماضي، ومثلها في يونيو السابق عليه في أكبر زيادة منذ عام 1994، إضافة إلى رفع بمقدار 50 نقطة أساس في مايو، وهي أكبر زيادة منذ 22 عاماً، إضافة إلى زيادة بواقع 25 نقطة أساس في مارس من العام نفسه.

ويأتي قرار الفيدرالي الأمريكي متوافقاً مع توقعات خبراء اقتصاد ومحللون لدى بنوك عالمية حيث رجحوا لوكالة أنباء الإمارات "وام" أمس، رفع أسعار الفائدة الأمريكية بواقع 75 نقطة أساس أو ما نسبته 0.75% في ظل المساعي للسيطرة على معدلات التضخم المرتفعة.

وسجلت أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة ارتفاعا مفاجئا في أغسطس الماضي، إذ قوبل تراجع أسعار البنزين بارتفاع في تكاليف الإيجار والطعام، بعد أن أعلنت وزارة العمل مؤخراً أن التضخم ارتفع بنسبة 0.1% بعدما ظل دون تغيير في يوليو السابق عليه، بينما زاد التضخم السنوي بنسبة 8.3%.

في غضون ذلك، أظهرت التوقعات الاقتصادية الفصلية للبنك المركزي الأمريكي أن الاقتصاد يتباطأ بحد كبير في عام 2022، مع نموه بحلول نهاية العام بنسبة 0.2 % على أن يرتفع إلى 1.2 % في عام 2023، وهي نسبة تقل كثيرا عن إمكانات الاقتصاد.

ومن المتوقع أن يرتفع معدل البطالة إلى 3.8 % هذا العام و4.4 % في عام 2023. كما يًتوقع أن يعود التضخم ببطء إلى المعدل المستهدف لمجلس الاحتياطي الاتحادي والبالغ اثنين بالمئة في عام 2025، ولا يُتوقع إجراء أي تخفيضات في أسعار الفائدة حتى عام 2024.

 وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن المحللين يتوقعون وصول سعر الفائدة الأمريكية إلى 4.6 % خلال العام المقبل.

وقال المجلس في بيان بعد اجتماع لجنة السوق المفتوحة المعنية بإدارة السياسة النقدية الذي استمر يومين  إن اللجنة  أكدت  أنها "مهتمة للغاية  بمخاطر التضخم". كما أكد المجلس مجددا أنه يتوقع استمرار زيادة أسعار الفائدة وملتزم بشدة بالعمل على خفض معدل التضخم إلى المستوى المستهدف وهو 2%.

ومع الزيادة الأخيرة اليوم الأربعاء وصلت أسعار الفائدة إلى ما بين 3% و3.25 %  وهي أعلى مستوياتها منذ ما قبل الأزمة المالية التي تفجرت في خريف 2008.

وفي غضون ذلك رفع  بنك الكويت المركزي سعر الخصم بواقع 25 نقطة أساس إلى 3% اعتبارا من يوم الخميس، بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس.
والدينار الكويتي مرتبط بسلة عملات تشمل الدولار مما يمنحه مرونة أكبر في الابتعاد عن سياسة المركزي الأمريكي مقارنة بدول الخليج العربية الأخرى التي تربط عملاتها بالدولار.

 كما  أعلن مصرف البحرين المركزي إنه رفع معدل الفائدة الرئيسي على الودائع لمدة أسبوع واحد بمقدار 75 نقطة أساس إلى 4% تماشيا مع رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سعر الفائدة، نظرا لأن الدينار البحريني مرتبط بالدولار.

كما رفع مصرف البحرين المركزي معدل الفائدة على الإيداع لليلة واحدة بمقدار 75 نقطة أساس إلى 3.75 %، وفائدة الإيداع لأربعة أسابيع إلى 4.75 %وفائدة الإقراض إلى 5.25 %.

 وقال مصرف قطر المركزي إنه سيرفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس اعتبارا من يوم الخميس، تماشيا مع ثالث زيادة بهذا الحجم في سعر الفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).
وقال مصرف قطر المركزي في بيان إنه رفع فائدة الإقراض إلى 4.5 بالمئة وفائدة الإيداع إلى 3.75 % وفائدة إعادة الشراء (الريبو) إلى 4.0 %.

 

طباعة Email