هذه الدول ستغير شكل عملتها بعد وفاة إليزابيث الثانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية، من المتوقع إجراء تغييرات على شكل العملات الورقية والمعدنية، في الدول الخاضعة للتاج البريطاني، والتي تميزت عملاتها بوجوه ملوك بريطانيا.

عملات بريطانيا، وكندا، وأستراليا، ونيوزيلندا، وجاميكا، وأموال البنك المركزي لشرق الكاريبي، وباقي دول الكومنولث، من المتوقع أن يتغير شكلها الحالي، لتحمل وجه الملك تشارلز، خليفة الملكة الراحلة.

هذا التغير في شكل العملة، لن يكون فوريا، كما أن العملات الحالية، سيستمر العمل بها، وقد يجري استبدالها بشكل تدريجي.

وأصدر بنك إنجلترا، بيانا، أمس الخميس، أكد فيه أن الأوراق النقدية التي تحتوى على صور الملكة إليزابيث الثانية ستظل عملة قانونية بعد وفاتها، وأنه سيُصدر إعلانا آخر بشأن الأوراق النقدية الحالية بعد انتهاء فترة الحداد.

ومن المقرر أن تحمل الأوراق النقدية بفئاتها المختلفة في بريطانيا، صورة الملك الجديد، واستبدال القديمة، بشكل تدريجي.

ومن المعتاد في نظام الملكي، أن يظهر وجه الملك في الاتجاه المعاكس لوجه سلفه. وعلى هذا النحو، سيظهر الجانب الأيسر من وجه الملك تشارلز على عملات المملكة المتحدة، إذ أن العملة كانت تحمل الجانب الأيمن من وجه الملكة الراحلة.

وعلى الرغم من أن الملكة تولت عرش بريطانيا، في عام 1952، لكنها لم تظهر على الأوراق النقدية إلا في عام 1960، عندما ظهرت صورتها لأول مرة على ورقة نقدية فئة 1 جنيه إسترليني، وظهرت صورتها لاحقا على باقي الأوراق النقدية.

وفي أستراليا لم يرَ معظم الأستراليين أي وجه آخر على عملاتهم المعدنية، بخلاف الملكة إليزابيث. ولعقود من الزمان، كانت صورة الملكة تذكيرا مهما لعلاقة أستراليا بالعائلة المالكة ووضعها كملكية دستورية.

ومن المتوقع أن تظل صورة الملكة على العملات المعدنية، والعملة النقدية من فئة 5 دولارات في أستراليا، لبعض الوقت، وأن يحدث الانتقال بشكل تدريجي إلى العملات التي تحمل صورة الملك تشارلز. كما أنه من الممكن أن يجري تداول العملات التي تحمل صورة كل منهما معا.

ومنذ عام 1966، تم سك أكثر من 15 مليار قطعة من العملات المعدنية، في أستراليا، معظمها تحمل صورة الملكة إليزابيث، لكن بعد وفاتها، وبحسب ما ذكره بنك الاحتياطي الأسترالي، فإن جميع العملات والأوراق النقدية، الصادرة منه منذ عام 1913، بما في ذلك التي تحمل صورة الملكة الراحلة، تحتفظ بوضعها القانوني كعملة للبلاد.

وقال المتحدث باسم الاحتياطي الأسترالي، إن "الملك يظهر تقليديا على أقل فئة من الأوراق النقدية الأسترالية، ونتوقع أن يستمر هذا في حالة تغير الملك".

وأضاف: "سنخطط لتحديث تصميم الأوراق النقدية بقيمة 5 دولارات، في الوقت المناسب... ويعد إنشاء تصميم جديد للأوراق النقدية الجديدة عملية معقدة".

وفي كندا، قال البنك المركزي، إن الورقة النقدية الحالية بقيمة 20 دولارا، والتي تظهر عليها صورة الملكة إليزابيث، من المقرر تداولها لسنوات قادمة، وإنه لا يوجد شرط تشريعي لتغيير التصميم خلال فترة معينة عندما يتغير الملك.

وبحسب بعض الخبراء فإنه من المتوقع أن يظهر وجه الملك تشارلز على العملة الكندية في غضون عام أوعامين، على حسب خطط الجهة المسؤولة عن سك العملة.

وكانت الملكة ظهرت في أول سلسلة من الأوراق النقدية لبنك كندا عندما كانت طفلة في عام 1935.

طباعة Email