الفحم الأوروبي بمستوى قياسي والحكومات تتسابق لتجنب كارثة طاقة الشتاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت أسعار العقود الآجلة للفحم في أوروبا خلال تعاملات اليوم الاثنين إلى مستوى قياسي جديد في الوقت الذي تسابق فيه حكومات القارة الزمن لتجنب كارثة في قطاع الطاقة خلال الشتاء المقبل، في ظل استمرار تقليص إمدادات الغاز الطبيعي القادمة من روسيا والتي تمثل حوالي نصف استهلاك أوروبا.

وارتفعت أسعار الغاز الطبيعي في التعاملات الأوروبية اليوم بأكثر من 35% على خلفية إعلان روسيا يوم الجمعة الماضي استمرار توقف ضخ الغاز عبر خط نورد ستريم1 إلى أجل غير مسمى بدعوى اكتشاف وجود تسريب في الخط. كما تراجع اليورو أمام الدولار إلى أقل مستوياته منذ 20 عاماً وتراجعت أسعار الأسهم الأوروبية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أنه في حين امتلأت مستودعات الغاز الطبيعي في أوروبا بأسرع من المتوقع، ما زالت المخاوف تتزايد بشأن كيفية تغطية النقص في إمدادات الغاز القادمة من روسيا في فصل الشتاء الذي يشهد ذروة استهلاك الغاز في القارة.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة القول إن ألمانيا قد لا تتمكن من الوصول إلى معدلات التخزين المستهدفة وهي 95% من إجمالي السعة التخزينية بحلول أول نوفمبر المقبل.

وارتفع سعر العقود القياسية للفحم في أوروبا اليوم بنسبة 6ر7% إلى 345 دولاراً للطن وهو ما يعادل ثلاثة أمثال السعر خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وارتفعت أسعار العقود الآجلة تسليم العام المقبل في أمستردام وروتردام وأنتويرب بعد زيادة الطلب على الفحم لتشغيل محطات الكهرباء في أوروبا بهدف توفير استهلاك الغاز الطبيعي الذي كان يمكن استخدامه لتوليد الكهرباء.

طباعة Email