الدولار بأعلى مستوى في 20 عاماً بدعم قوة الاقتصاد الأمريكي

ت + ت - الحجم الطبيعي

وصل مؤشر الدولار لأعلى مستوى في 20 عاماً اليوم الخميس كما وصل إلى ذروة 24 عاماً أمام الين الياباني الحساس لتحركات أسعار الفائدة بعد أن أظهرت بيانات أمريكية أن الاقتصاد قوي وصامد بما منح المركزي الأمريكي مساحة أكبر لرفع حاد لأسعار الفائدة لكبح التضخم الجامح.

وزادت قوة الدولار بعد أن أظهر تقرير حكومي أن عدد الأمريكيين الذين قدموا طلبات للحصول على إعانة البطالة تراجع أكثر في الأسبوع الماضي بما يتسق مع الطلب القوي على العمالة.

كما أظهر التقرير أن عمليات تسريح العمالة قلت في أغسطس رغم رفع حاد لأسعار الفائدة الذي يزيد من خطر الركود.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات، 0.873 % إلى 109.81 بحلول الساعة 1445 بتوقيت جرينتش، وهو أعلى مستوى منذ يونيو 2002.

وتراجع اليورو 1.24 % وهبط إلى ما دون مستوى التكافؤ مع الدولار إلى 0.9931 دولار، بينما وصل الجنيه الإسترليني إلى مستوى منخفض جديد في عامين ونصف مسجلاً 1.1522 دولار وبلغت نسبة الهبوط في أحدث تداولات نحو 0.86 %. وتلقى الدولار، الذي يعد ملاذاً آمناً، دعماً أيضاً من العزوف عن أصول المخاطرة.

وهبط الين الياباني إلى ما يصل إلى 140.225 يناً مقابل الدولار في أقل مستوى له منذ عام 1998 وارتفع الدولار في أحدث تداولات 0.71 % مسجلاً 139.94 يناً.

كما شهد الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي الحساسان للمخاطر عمليات بيع في إطار الميل للأصول التي تعتبر ملاذات آمنة ووصلاً إلى أدنى مستوياتهما منذ يوليو الماضي.

وتراجع الدولار الأسترالي 0.77 % إلى 0.67905 والدولار النيوزيلندي 0.78 % إلى 0.6072 دولار.

كما تراجعت العملة المشفرة «بتكوين» التي تتأثر بشهية المخاطرة إلى ما دون 20 ألف دولار.

طباعة Email