تراجع النشاط الصناعي الصيني في يوليو

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل النشاط الصناعي الصيني تراجعاً مفاجئاً في يوليو، وفق ما أظهرت بيانات رسمية أمس، على وقع انخفاض الطلب في وقت تلقي قيود «كوفيد» ظلالها على النمو، وسجل مؤشر مديري المشتريات (بي ام آي)، الذي يقيس النشاط الصناعي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم 49.0 نقطة في يوليو مقارنة مع 50.2 نقطة في يونيو، علماً بأن عتبة 50 نقطة تعد الفاصلة بين النمو والانكماش، بحسب ما أظهرت بيانات مكتب الإحصاءات الوطني.

وبينما تم تخفيف قيود «كوفيد» في مدن كبرى مثل شنغهاي وبكين، إلا أن تدابير الإغلاق التي فرضت في مختلف أنحاء البلاد تثير قلق الأنشطة التجارية والمستهلكين، وأفاد كبير خبراء الإحصاء لدى المكتب الوطني تشو كينغي في بيان: خلال يوليو، تراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي جراء عوامل، من بينها أن هذا الموسم لا يعد موسم الإنتاج تقليدياً، وعدم الانطلاق الكامل للطلب في السوق.

وأضاف تشاو: إن التذبذب الحاد في أسعار المواد الخام دفع بعض الشركات لتبني نهج قائم على الانتظار، ما أضعف نوايا الشراء.

طباعة Email