التضخم في النمسا يسجل أعلى مستوى منذ عام 1975

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت أرقام أحدث إحصائية رسمية في النمسا، عن تسارع معدل التضخم في شهر يوليو الجاري، وارتفاعه إلى مستوى قياسي جديد بلغ 9.2 %، وتسجيل أعلى معدل تضخم تشهده النمسا منذ مارس 1975، وفقاً لبيانات مكتب الإحصاءات النمساوي.

وأظهرت أحدث مراجعة دورية لأهم مؤشرات الاقتصاد، استمرار زيادة الأسعار في النمسا وارتفاعها بواقع 0.5 % في شهر يوليو، مقارنة بشهر يونيو الماضي، الذي سجل معدل تضخم بلغ 8.7 %.

كما أظهرت الإحصاءات ارتفاع معدل التضخم في النمسا بواقع 6.3 % خلال عام منذ يوليو 2021، الذي شهد معدل تضخم بواقع 2.9 %، مقارنة بشهر يوليو الجاري، الذي سجل أعلى نسبة تضخم منذ عام 1975 في النمسا بواقع 9.2 %.

وأفاد توبياس توماس، مدير عام هيئة الإحصاء النمساوية، باستمرار أسعار الغذاء والوقود عند مستوى مرتفع، وحدوث زيادات جديدة في أسعار الطاقة المنزلية، وعزا السبب الرئيس وراء زيادة التضخم واستمرار ارتفاع الأسعار في النمسا، إلى زيادة أسعار الغاز الطبيعي.

وأوضح توماس أن الغاز كان المحرك الأساسي لزيادة الأسعار في شهر يوليو، لافتاً إلى أن مؤشر أسعار الغاز سجل في النمسا زيادة بلغت 323%، مقارنة بشهر يوليو من العام الماضي 2021.

 

طباعة Email