323 % قفزة هوامش التكرير لسيبسا المملوكة لمبادلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قالت سيبسا الإسبانية اليوم الجمعة، إن هوامش التكرير لمجموعة النفط والغاز المملوكة لمبادلة قفزت 323 % في الربع الثاني مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في أحدث أنباء عن أرباح وفيرة في مجال الطاقة.

وارتفع الهامش، وهو دلالة على الربحية، إلى 19.1 دولاراً للبرميل في الربع الثاني من 4.5 دولارات في المتوسط خلال نفس الإطار الزمني من عام 2021.

وارتفاع أسعار النفط الخام - الذي ربطته سيبسا بارتفاع بنسبة 61 % على أساس سنوي - من شأنه عادة أن يضغط على هوامش التكرير، لكن شح إمدادات الوقود المكرر دفع شركات التكرير إلى تجاوز المستويات القياسية في الربع الثاني.

وشهدت شركة شل الأوروبية الكبرى زيادة بثلاث مرات تقريباً في هامش التكرير إلى 28 دولاراً للبرميل.

وكانت مصادر قالت لرويترز في وقت سابق من هذا العام، إن شركة الاستثمار التابعة لحكومة أبوظبي (مبادلة)، وهي المساهم الرئيسي في سيبسا، وشريكتها مجموعة كارلايل تبحثان بيع وحدة الكيماويات بالمجموعة في إطار مراجعة استراتيجية.

وقالت «مبادلة» إنها انتهت الآن من المراجعة و«خلص المساهمون إلى أن أفضل طريقة للمضي قدماً في العمل هو أن تظل الوحدة ضمن مجموعة سيبسا».

طباعة Email