أوكرانيا تستعد لتصدير الحبوب رغم الضربة الصاروخية على ميناء أوديسا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستعد أوكرانيا  لتصدير الحبوب من الموانئ رغم الضربة الروسية، حيث قال وزير البنية التحتية الأوكراني أولكسندر كوبراكوف إن بلاده تواصل استعدادها لاستئناف صادرات الحبوب من موانئها المطلة على البحر الأسود رغم الضربة الصاروخية الروسية التي أصابت ميناء أوديسا اليوم السبت.

وكان الجيش الأوكراني قد قال إن صواريخ روسية أصابت ميناء أوديسا بجنوب البلاد مما يهدد بانهيار اتفاق مهم جرى توقيعه في اليوم السابق فقط لرفع الحصار عن صادرات الحبوب من موانئ البحر الأسود وتخفيف أزمة نقص الغذاء العالمية الناجمة عن الحرب.

وكتب كوبراكوف على فيسبوك "نواصل الاستعدادات الفنية لانطلاق صادرات المنتجات الزراعية من موانئنا".
واستهدفت غارات صاروخية روسية ميناء أوديسا جنوبي أوكرانيا بعد يوم واحد فقط من توقيع كييف وموسكو على اتفاقية تتيح استئناف تصدير الحبوب من سواحل أوكرانيا على البحر الأسود.

وقال المتحدث باسم الإدارة العسكرية لمدينة أوديسا، سيرهي براتشوك، إن صاروخين ضربا البنية التحتية للميناء في حين نجحت الدفاعات الجوية الأوكرانية بإسقاط اثنين آخرين.

من جانبه، قال النائب في البرلمان الأوكراني، أوليكسي غونشارينكو إن 6 انفجارات سُمعت في أوديسا السبت.

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم من توقيع وزراء من روسيا وأوكرانيا على اتفاقية ترعاها الأمم المتحدة وتركيا، وتسمح بتصدير الحبوب من موانئ أوكرانيا على البحر الأسود بهدف تخفيف أزمة الغذاء التي سببتها الحرب.

وكتبت النائبة في البرلمان الأوكراني، سولوميا بوبروفسكا على صفحتها الرسمية على تويتر: "هذا كل ما تحتاجون معرفته عن الاتفاقيات مع الروس، انفجارات في ميناء أوديسا بعد يوم من الاتفاقية مع تركيا والأمم المتحدة لإعادة تصدير الحبوب الأوكرانية والتي تعهدت بموجبها روسيا بعدم قصف الميناء".

من جانبه، نصح براتشوك السكان بالتزام بيوتهم لطالما بقي الإنذار من هجوم جوي قائما.

 

طباعة Email