الذهب يتجه نحو تراجع أسبوعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

انخفضت أسعار الذهب متجهة نحو تسجيل تراجع أسبوعي مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة، بينما يترقب المستثمرون بيانات التضخم الشهرية في الولايات المتحدة سعياً إلى مؤشرات تدل على مستقبل سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي النقدية.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1844.78 دولاراً للأوقية، في حين تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1848.10 دولاراً. وزادت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات مما ألحق الضرر بالطلب على الذهب الذي لا يدر عائداً.

وينتظر المشاركون في السوق بفارغ الصبر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكية المتوقع أن تصدر في وقت لاحق اليوم للتأكد من أن التضخم المرتفع لعقود من الزمن بلغ ذروته في مارس. وهبطت أسعار الذهب نحو 0.3% هذا الأسبوع.

وقال ستيفن إينيس الشريك الإداري في إس.بي.آي لإدارة الأصول إن القراءة القوية لمؤشر أسعار المستهلكين يمكن أن تشير إلى اتجاه مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى مزيد من التشديد، وأن تجعل سعر المعدن الأصفر يختبر مستوى 1825 دولاراً وتدفع به للهبوط وصولاً إلى 1800 دولار.

ومن المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة الرئيسي 50 نقطة أساس في يونيو ويوليو، مع فرص متزايدة لاتخاذ خطوة مماثلة في سبتمبر، وفقاً لاستطلاع أجرته رويترز لآراء اقتصاديين لا يتوقعون توقف رفع أسعار الفائدة حتى العام المقبل.

طباعة Email