أرباح قوية للشركات تنعش «وول ستريت»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 فتحت المؤشرات الرئيسية في بورصة «وول ستريت» الأمريكية على ارتفاع اليوم الأربعاء بعد أرباح فصلية قوية لشركة سيلزفورس وفي قطاع بيع السلع الفاخرة بالتجزئة، بينما ينتظر المستثمرون بيانات أنشطة المصانع لاستقاء مؤشرات على قوة الاقتصاد الأمريكي.

وزاد مؤشر داو جونز الصناعي 166.19 نقطة أو 0.50 % إلى 33156.31 نقطة.

وفتح مؤشر ستاندرد اند بورز 500 على ارتفاع 17.63 نقطة أو 0.43 % إلى 4149.78 نقطة وصعد مؤشر ناسداك المجمع 95.50 نقطة أو 0.79 % إلى 12176.89 نقطة.

وفتحت الأسهم الأوروبية مرتفعة بعض الشيء مدعومة بصعود أسهم البنوك وشركات صناعة السيارات لكن بيانات سلبية أثارت المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي حدت من الارتفاعات.

وبدأ المؤشر ستوكس 600 الأوروبي شهر يونيو على ارتفاع فزاد بنسبة 0.3 % بحلول الساعة 07:16 بتوقيت جرينتش بعد أن أغلق على انخفاض 0.7 % أمس الثلاثاء، إذ أثار الارتفاع القياسي للتضخم المخاوف من تدخل عنيف من جانب البنك المركزي. وخسر المؤشر 1.6 % خلال شهر مايو.

ويتوقع الاقتصاديون في دويتشه بنك الآن أن يرفع البنك المركزي الأوروبي الفائدة 50 نقطة أساس في سبتمبر أيلول إذ يؤثر ارتفاع الأسعار على النمو الاقتصادي.

وارتفعت أسهم شركات السيارات بنحو 1 % وكان القطاع المصرفي أكبر داعم لمؤشر ستوكس 600 وزاد القطاع 0.6 %.

وارتفع سهم شركة دكتور مارتينز البريطانية للأحذية 19 % بعد أن توقعت نمواً أكبر في إيراداتها السنوية نتيجة رفع الأسعار لمواكبة التضخم وزيادة المبيعات.

وهبط سهم دي.دبليو.إس، ذراع دويتشه بنك لإدارة الأصول، 6.9 % بعد أن قال الرئيس التنفيذي إنه سيتنحى عن منصبه الأسبوع المقبل، إذ تواجه الشركة اتهامات بتضليل المستثمرين بشأن استثمارات «خضراء».

وارتفعت الأسهم اليابانية مدعومة بانتعاش أسهم قطاع السيارات بعد أن أعطى تقرير لمحللين توقعات إيجابية لأرباح القطاع لكن حد من الارتفاعات الحذر في التعاملات قبيل صدور البيانات الشهرية للعمالة الأمريكية في القطاعات غير الزراعية.

وصعد مؤشر نيكاي الياباني 0.65 % ليغلق عند 27457.89 نقطة. وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.36 % ليسجل 1938.64 نقطة.

وارتفع سهم نيسان موتور 7.77 % وسهم تويوتا موتور 3.53 % وهوندا موتور 4.3 %.

وقال محللون من جيه.بي مورجان في تقرير إن من المتوقع أن يحقق قطاع السيارات الياباني أرباحا قياسية هذا العام بعد أن رفع أسعار المركبات وخفض التكاليف للحد من أثر ارتفاع التضخم.

وارتفعت أسعار 196 سهماً على المؤشر نيكاي وتراجعت أسعار 27 سهماً.

طباعة Email