عوائد السندات الأمريكية تضغط على الأسواق العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسبب ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية بفعل توقعات بتشديد السياسة النقدية، في الضغط على الأسواق العالمية، حيث تراجعت في بورصتي وول ستريت وطوكيو.

ففي وول ستريت، انخفضت المؤشرات الرئيسية، حيث تراجع مؤشر داو جونز الصناعي 39.74 نقطة بما يعادل 0.12 % إلى 34411.49 نقطة. وفتح مؤشر ستاندرد أند بورز 500 منخفضاً 6.96 نقاط أو 0.16 % إلى 4385.63 نقطة، كما تراجع مؤشر ناسداك المجمع 31.69 نقطة أو 0.24 % إلى 13319.39 نقطة.

تراجع ياباني

كذلك تراجع مؤشر نيكاي الياباني للجلسة الثانية على التوالي في تعاملات محدودة متأثراً بانخفاض أسهم قطاع التكنولوجيا بعد ارتفاع عائدات السندات الأمريكية، في حين ظلت العديد من الأسواق مغلقة بسبب عطلة عيد القيامة.

وانخفض نيكاي 1.08 % ليغلق عند 26799.71 نقطة وانخفض 181 سهماً من 225 سهماً مدرجة على المؤشر مقابل ارتفاع 40 سهماً. ونزل مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.86 % إلى 1880.08 نقطة.

وكان أكبر خاسر سهم فاست ريتيلينج مالكة متاجر الملابس يونيكلو الذي انخفض 1.25 % تلاه سهم وكالة التوظيف ريكروت هولدينجز الذي نزل 3.32 %. كذلك نزل سهم الخطوط الجوية اليابانية 2.07 %. ونزل سهم سوني جروب 0.67 % ونينتيندو 1.63 % وسوفت بنك 0.93 %. وعلى الجانب الآخر ارتفع سهم كريدي سايسون لبطاقات الائتمان 20.72 %.

قفزة الذهب

وقفزت أسعار الذهب بنحو 1 % إلى أعلى مستوى في أكثر من شهر، إذ دفعت المخاوف بشأن التداعيات الاقتصادية للحرب الروسية الأوكرانية وارتفاع التضخم المستثمرين إلى المعدن النفيس كملاذ آمن.

ووصل سعر الذهب في المعاملات الفورية إلى 1993.28 دولاراً للأوقية وهو أعلى مستوى له منذ 11 مارس. وارتفع سعر الذهب في المعاملات الآجلة 1.2 % إلى 1997.70 دولاراً للأوقية.

وقال هان تان كبير محللي السوق في «إكسينيتي»: «سيستمر الذهب في الصعود طالما يتم تغذية الأسواق بتيار مستمر من الأخبار السلبية المتعلقة بتوقعات عالمية قاتمة».

وتباطأ الاقتصاد الصيني في مارس مع تضرر الاستهلاك والعقارات والصادرات بشدة، إذ أثرت القيود للتصدي لـ«كوفيد 19» وحرب أوكرانيا على أكبر مستهلك للذهب في العالم. وارتفعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات إلى أعلى مستوياتها منذ ديسمبر 2018، بينما ظل الدولار قوياً بالقرب من المستويات المرتفعة الأخيرة.

ومن بين المعادن الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.9 % لتصل إلى 25.91 دولاراً للأوقية وسجلت أعلى مستوى لها في شهر واحد. وقفز البلاتين 1.5 % إلى 1004.36 دولارات، وزاد سعر البلاديوم بنسبة 1.1 % إلى 2394.68 دولاراً.

13 %

أفاد «بنك أوف أمريكا» الاستثماري الأمريكي العملاق أن إيراداته قبل احتساب الضرائب عن الربع الأول تراجعت بنسبة 14% على أساس سنوي إلى 7.9 مليارات دولار. وارتفع صافي دخل الفوائد بـ1.4 مليار دولار، أو بنسبة 13%، إلى 11.6 مليار دولار، مدعوماً بالنمو القوي للودائع واستثمار السيولة الفائضة، ونمو القروض، والاستفادة من المعدلات المرتفعة للفائدة بعيدة الأجل. أما الدخل من غير الفوائد فقد تراجع بـ968 مليون دولار، بنسبة تعادل 8%، إلى 11.7 مليار دولار. ويعود التراجع بصورة أساسية إلى انخفاض العائدات المصرفية الاستثمارية.

طباعة Email