تدهور حاد بالاقتصاد الصيني في مارس

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشير توقعات إلى تسجيل الصين تدهوراً حاداً في النشاط الاقتصادي في مارس مع تضرر المستهلكين والمصانع من تفشي «كوفيد 19» وعمليات الإغلاق على الرغم من أن النمو في الربع الأول ربما يكون قد انتعش بسبب البداية القوية في بداية العام.

وأظهر استطلاع لرويترز أن من المتوقع أن تظهر بيانات يوم الاثنين نمو الناتج المحلي الإجمالي 4.4 % في الفترة من يناير إلى مارس، مقارنة بالعام السابق متجاوزاً وتيرة الربع الرابع التي بلغت 4 % بسبب البداية القوية بشكل مفاجئ في الشهرين الأولين. لكن الاستطلاع أظهر أنه من المتوقع أن ينخفض نمو الناتج المحلي الإجمالي على أساس ربع سنوي إلى 0.6 % في الربع الأول من 1.6 % في أكتوبر وديسمبر.

ويقول المحللون إن من المرجح أن تظهر بيانات منفصلة عن نشاط مارس ولا سيما مبيعات التجزئة تباطؤاً أكثر حدة بعد تضرره بشدة جراء جهود الصين الصارمة لاحتواء أكبر تفش لفيروس كورونا منذ اكتشاف الفيروس لأول مرة في مدينة ووهان في أواخر عام 2019. كما يقول المحللون إن من المرجح أن تكون بيانات أبريل أسوأ مع استمرار الإغلاق في شنغهاي وأماكن أخرى. ويقول بعض الاقتصاديين إن مخاطر الركود آخذة في الارتفاع.

طباعة Email