إيلون ماسك يعرض 43 مليار دولار لشراء «تويتر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

عرض الملياردير إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، شراء شركة تويتر بقيمة 43 مليار دولار، قائلاً إن منصة التواصل الاجتماعي، بحاجة لأن تكون شركة خاصة، لتنمو وتصبح منصة لحرية التعبير.

ورداً على سؤال عن سبب تقديمه هذا العرض، قال ماسك في مؤتمر في فانكوفر: «أعتقد أن من المهم للغاية، أن تكون هناك ساحة شاملة لحرية التعبير».

وكتب ماسك، وهو بالفعل ثاني أكبر مساهم في الشركة، التي مقرها سان فرانسيسكو، في رسالة إلى مجلس إدارتها، الأربعاء: «يملك تويتر إمكانات غير عادية. سأطلق لها العنان». وجرى الإعلان عن العرض في إفصاح تنظيمي الخميس.

وينطوي عرض ماسك السعري عند 54.20 دولاراً للسهم، على علاوة 38 % فوق سعر الإغلاق لسهم تويتر في الأول من أبريل، والذي كان آخر يوم تداول قبل الإعلان عن استثمار الرئيس التنفيذي لتسلا، في أكثر من تسعة في المئة الشركة.

ورفض ماسك، وهو أغنى رجل في العالم، بثروة قدرها 273.6 مليار دولار، وفقاً لإحصاءات فوربس، دعوة للانضمام إلى مجلس إدارة تويتر هذا الأسبوع، بعد الكشف عن حصته، وهي خطوة قال محللون إنها مؤشر على نيته الاستحواذ على الشركة، حيث إن من شأن حصوله على مقعد في مجلس الإدارة، أن يحد من حصته في الأسهم عند أقل من 15 %.

ولم يقتنع المستثمرون على الفور. وتراوحت أسعار أسهم تويتر بين مستقرة ومنخفضة قليلاً، في منتصف النهار. وقال البعض إن عرض ماسك، يقلل من قيمة منصة التدوينات القصيرة، التي أصبحت وسيلة عالمية للاتصال بالنسبة للأفراد العاديين وزعماء العالم.

طباعة Email