الاتحاد الأوروبي يفرض حظراً على واردات الفحم الروسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

فرض الاتحاد الأوروبي أمس الخميس حظراً على واردات الفحم الروسي، وقرر أيضاً إغلاق الموانئ الأوروبية أمام السفن الروسية، وذلك في إطار حزمة خامسة من العقوبات ضدّ موسكو، بحسب ما أعلنت الرئاسة الفرنسية لمجلس الاتحاد.

كما تنص هذه الحزمة "الكبيرة للغاية" على حظر صادرات إلى روسيا بقيمة تصل إلى 10 مليارات يورو، تشمل خاصة البضائع التكنولوجية المتطورة، وتجميد أصول العديد من البنوك الروسية.

وكانت المفوضية الأوروبية اقترحت هذه العقوبات الجديدة بعد اكتشاف عشرات الجثث لمدنيين نهاية الأسبوع الماضي في مدينة بوتشا بضواحي العاصمة الأوكرانية.

وهذه المرة الأولى التي يفرض فيها الاتحاد الأوروبي عقوبات على قطاع الطاقة الروسي الذي تعتمد عليه بعض دول التكتّل بشدّة.

ويستورد الاتحاد الأوروبي 45 بالمئة من فحمه من روسيا بقيمة 4 مليارات يورو سنوياً. ويدخل هذا الحظر حيّز التنفيذ في بداية أغسطس، بعد 120 يوماً من نشر الحزمة الجديدة في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، وهو إجراء متوقّع اليوم الجمعة.

كما تم توسيع قائمة المنتجات الروسية المحظور استيرادها إلى الاتحاد الأوروبي لتشمل "مواد أولية ومواد مهمة" بقيمة تقدر بنحو 5,5 مليار يورو سنوياً، وذلك من أجل وقف تمويل جهود روسيا الحربية.

وتحظر هذه العقوبات على شركات النقل البري الروسية والبيلاروسية العمل في الاتحاد الأوروبي، وفق ما كشفت الرئاسة الفرنسية في سلسلة تغريدات.

وبحسب وثيقة اطّلعت عليها وكالة فرانس برس، ستتمّ إضافة 200 فرد إلى القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي، بينهم متموّلون روس وابنتا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويُعاقب الأشخاص والكيانات المدرجين في القائمة السوداء الأوروبية بحظر الدخول إلى الاتحاد الأوروبي وتجميد أصولهم فيه.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين عبر تويتر إنّ روسيا "ستعاني من انحدار مديد نحو العزلة الاقتصادية والمالية والتكنولوجية".

طباعة Email