بيانات الوظائف الأمريكية تنعش «وول ستريت»

ت + ت - الحجم الطبيعي

فتحت المؤشرات الرئيسية في بورصة «وول ستريت» الأمريكية على ارتفاع، بدعم بيانات الوظائف الأمريكية، ما يشير لزخم قوي للاقتصاد.

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي 62.54 نقطة بما يعادل 0.18 % إلى 34740.89 نقطة، وفتح مؤشر ستاندرد أند بورز 500 مرتفعاً 9.91 نقاط أو 0.22 % إلى 4540.32 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 49.01 نقطة أو 0.34 % إلى 14269.53 نقطة.

واستمر نمو الوظائف في الولايات المتحدة بوتيرة سريعة في مارس، وتراجع معدل البطالة إلى أدنى مستوى في عامين عند 3.6 % وعادت الأجور إلى التسارع مجدداً، مما يضع البنك المركزي الأمريكي في موقف يتيح له رفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في مايو.

وأظهر مسح المؤسسات في تقرير وزارة العمل أن الوظائف غير الزراعية زادت 431 ألف وظيفة الشهر الماضي، وجرى تعديل البيانات الخاصة بشهر فبراير بزيادة 750 ألف وظيفة جديدة بدلاً من 678 ألفاً بحسب بيانات سابقة.

وانخفض معدل البطالة إلى 3.6 %، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير 2020، من 3.8 % في فبراير.

واستهلت الأسهم الأوروبية الربع الثاني من العام بحالة من الفتور، إذ سيطرت على المستثمرين مخاوف حيال النمو الاقتصادي والتضخم في وقت ينتظر فيه أوروبا موعد نهائي لبدء دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل.

واستقر مؤشر ستوكس الأوروبي خلال التعاملات، إذ قوبلت مكاسب قطاعات مثل البنوك وشركات الرعاية الصحية والسلع الاستهلاكية بخسائر في أسهم شركات التكنولوجيا والنفط.

وتأثرت أسعار النفط الخام بعد أن أعلنت الولايات المتحدة عن الإفراج عن أكبر كمية على الإطلاق من احتياطياتها الاستراتيجية، ودعت شركات النفط إلى زيادة التنقيب، إذ تأمل في السيطرة على الأسعار التي ارتفعت في مرحلة ما بأكثر من 40 % إلى 139 دولاراً للبرميل.

وانخفضت الأسهم اليابانية وتراجع مؤشر نيكاي القياسي 0.56% ليغلق عند 27665.98 نقطة، ونزل المؤشر 1.7% خلال الأسبوع وانخفض مؤشر توبكس 0.11 % إلى 1944.27 نقطة، وسجل خسارة أسبوعية 1.8 %.

طباعة Email