النفط إلى أدنى مستوى في أسبوعين والذهب يتراجع

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصلت أسعار النفط خسائرها أمس لتصل إلى أدنى مستوى لها في أسبوعين بعد أن خففت محادثات وقف إطلاق النار بين روسيا وأوكرانيا المخاوف من تعطل آخر للإمدادات النفطية، في حين أثارت الإصابات بفيروس كورونا في الصين مخاوف إزاء تباطؤ الطلب على الخام. وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 8.2% إلى 98.12 دولاراً للبرميل بعد أن هوت بما يزيد على ستة دولارات إلى 100.05 دولار في وقت سابق من الجلسة. كما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لأول مرة منذ الأول من مارس لينزل 8.8% إلى 94.16 دولاراً بعد أن انخفض إلى 96.70 دولاراً في وقت سابق من الجلسة.

وقالت منظمة (أوبك) أمس، إن الطلب على النفط في 2022 يواجه تحديات الأزمة الروسية الأوكرانية وارتفاع التضخم وسط صعود أسعار الخام، لكنها لم تصل إلى حد تغيير توقعاتها لطلب قوي هذا العام.

وفي تقرير شهري، تمسكت أوبك برأيها بأن الطلب العالمي على النفط سيرتفع بمقدار 4.15 ملايين برميل يومياً هذا العام. وقالت أوبك إن إنتاجها من النفط ارتفع 440 ألف برميل يومياً في فبراير إلى 28.47 مليون برميل يومياً، متجاوزاً الزيادة المتعهد بها في اتفاق «أوبك+».

وواصل الذهب انخفاضه أمس، في حين زادت التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أسعار الفائدة للمرة الأولى في ثلاث سنوات، مما زاد من الضغوط على المعدن الأصفر، وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 1.2 % إلى 1928.58 دولاراً للأوقية (الأونصة) بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوياته منذ الثالث من مارس الجاري عند 1924.56 دولاراً.

طباعة Email