خام غرب تكساس يتراجع إلى ما دون مائة دولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجع خام غرب تكساس أكثر من خمسة بالمائة الثلاثاء لينخفض إلى ما دون 100 دولار للبرميل، بعد أن دفعت المخاوف بشأن تباطؤ محتمل للاقتصاد الصيني بالمستثمرين الى إعادة النظر في توقعاتهم حول الطلب على النفط.

وتراجعت عقود غرب تكساس 5,7 بالمائة لتسجل 97,13 دولارا، في حين انخفض خام برنت 6 بالمائة ليصل إلى 100,54 دولار.

وتأتي هذه الخسائر الحادة بعد نحو أسبوع من وصول سعري خام غرب تكساس وبرنت الى أعلى مستوياتهما في 14 عاما على خلفية حرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا والمخاوف المتعلقة بالإمدادات إثر حظر الولايات المتحدة وبريطانيا واردات الخام من روسيا.

والأحد أعلنت الصين أنها ستفرض إغلاقا على مدينة شينجين مركز التكنولوجيا في البلاد التي يبلغ عدد سكانها 17 مليون نسمة بسبب تفشي المتحورة أوميكرون التي تسببت بارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد.

وأحدثت هذه الخطوة قلقا بشأن التوقعات على الطلب باعتبار أن الصين أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، إضافة الى بصيص الأمل في محادثات السلام بين روسيا وأوكرانيا الذي يؤثر أيضا في الاسواق.

وقال دانيال هاينز من مجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية "لا تزال المعنويات في أسواق السلع مدفوعة بعناوين الأخبار الرئيسية، حيث أنعشت المحادثات بين روسيا وأوكرانيا الآمال في أن تكون اضطرابات الإمدادات في حدها الأدنى".

وأضاف "هذا من شأنه أن يعرّض أسعار النفط لضغوط متزايدة. ومع ذلك فإنه لا يعكس الصورة الأساسية، مع تزايد عزل النفط الروسي".

طباعة Email