«إياتا» تعاف قوي للطلب على السفر الجوي في يناير

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» عن تباطؤ في تعافي قطاع السفر الجوي في الأسواق المحلية والعالمية في يناير 2022 مقارنة مع ديسمبر 2021، نتيجة للقيود المفروضة على السفر بعد ظهور المتحور أوميكرون في نوفمبر الماضي.

وشهد إجمالي الطلب على السفر الجوي في يناير 2022 ارتفاعاً 82.3% (ويُقاس بإيرادات الركاب لكل كيلو متر) مقارنة مع يناير 2021؛ إلا أنه انخفض بنسبة 4.9% مقارنة مع الشهر السابق (ديسمبر 2021) على أساس معدل موسمياً. 

وارتفع معدل الرحلات الجوية المحلية في يناير 41.5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، إلا أنه انخفض 7.2% مقارنة مع ديسمبر 2021 على أساس معدل موسمياً.

وارتفعت إيرادات الركاب لكل كيلو متر للرحلات الدولية 165.6% مقارنة مع يناير من عام 2021، إلا أنها سجلت انخفاضاً بواقع 2.2% على أساس شهري ما بين ديسمبر 2021 ويناير 2022 على أساس معدل موسمياً.

وقال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي: «تابع قطاع النقل الجوي تعافيه خلال يناير الماضي رغم ظهور المتحوّر أوميكرون، وعلى الرغم من أن التشدد في الإجراءات الحدودية لم يتمكن من إيقاف انتشار هذا المتحور، إلا أن نظم الصحة العامة لم تتأثر فوق طاقتها في المناطق التي كانت فيها مناعة السكان قوية.

كما بدأت العديد من الحكومات بتعديل الإجراءات المتعلقة بكوفيد 19 لتتماشى مع الإجراءات المفروضة على غيره من الفيروسات المتوطنة، ويشمل ذلك إلغاء القيود المفروضة على السفر، والتي حملت آثاراً سلبية على الحياة والاقتصاد وحرية التنقل».

أسواق المسافرين 

وحقّقت شركات الطيران الأوروبية في يناير 225.1% ارتفاعاً في معدلات الحركة الدولية مقارنة بالشهر ذاته من العام السابق، بارتفاع طفيف مقارنة بالزيادة 223.3% في ديسمبر 2021 مقارنة بنفس الشهر من 2020، كما ارتفعت السعة 129.9% وازداد عامل الحمولة 19.4 نقطة مئوية إلى 66.4%.

وسجلت شركات الطيران في آسيا والمحيط الهادئ تزايداً في حركة السفر العالمية في شهر يناير بنسبة 124.4% مقارنة بالشهر ذاته من 2021، ما يمثل تراجعاً طفيفاً عن التحسن المُسجل في ديسمبر 2021 البالغ 138.5% مقارنة مع ديسمبر 2020، كما ارتفعت السعة 54.4%، وازداد عامل الحمولة 14.7 نقطة مئوية ليتابع أدنى مستوياته بين مختلف المناطق عند 47.0%.

وسجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط في يناير الماضي 145.0% ارتفاعاً في مستويات الطلب مقارنة بالفترة ذاتها من 2021، ما يمثل تراجعاً كبيراً مقارنة بالتحسن بنسبة 178.2% المسجل في ديسمبر 2021 مقابل الشهر نفسه من 2020. كما ارتفعت السعة في يناير 71.7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وازداد عامل الحمولة بنسبة 17.5 نقطة مئوية إلى 58.6%.

وشهدت شركات الطيران في أمريكا الشمالية في يناير الماضي تحسناً في حركة السفر 148.8% مقارنة بالفترة ذاتها من 2021، لتسجل انخفاضاً كبيراً مقارنة بارتفاع 185.4% في ديسمبر السابق مقارنةً بالشهر نفسه من 2020، كما ارتفعت السعة بنسبة 78.0% وازداد عامل الحمولة 17.0 نقطة مئوية إلى 59.9%.

وسجلت شركات الطيران في أمريكا اللاتينية ارتفاعاً في حركة النقل 157.0% في يناير مقارنة مع الفترة ذاتها من 2021، ما مثل تحسناً على الزيادة 150.8% في ديسمبر 2021 مقارنة بالشهر نفسه في 2020. وارتفعت السعة في يناير بنسبة 91.2%، وازداد عامل الحمولة بواقع 19.4 نقطة مئوية، ليصل إلى 75.7%، وهو الأعلى بين المناطق للشهر 16 على التوالي.

وارتفعت معدلات الحركة لدى شركات الطيران في أفريقيا بنسبة 17.9% في يناير 2022 مقارنة بالعام السابق، حيث شكلت النسبة تراجعاً عن معدل النمو السنوي المسجل في ديسمبر 2021 والبالغ 26.3%، كما ارتفعت السعة 6.3% وازداد عامل الحمولة 6.0 نقاط مئوية إلى 60.5%.

طباعة Email