النفط يعاود الارتفاع رغم تعهد بوتين الالتزام بالإمدادات

ت + ت - الحجم الطبيعي

صعد النفط اليوم الخميس بعد أكبر انخفاض له في عامين في الجلسة السابقة، إذ أدت حالة عدم اليقين بشأن الإمدادات الروسية إلى اضطراب السوق على الرغم من طمأنة موسكو بشأن التزاماتها التعاقدية في مجال الطاقة.

ومنذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في 24 فبراير، كانت أسواق النفط الأكثر تقلباً في عامين، إذ سجل خام برنت القياسي العالمي أكبر انخفاض له منذ أبريل 2020 أمس الأربعاء، بعد يومين فقط من تسجيله أعلى مستوى في 14 عاماً عند أكثر من 139 دولاراً للبرميل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.29 دولار، أو 1.2% إلى 112.43 دولاراً للبرميل بحلول الساعة (1650 بتوقيت غرينتش)، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سنتاً، أو 0.6%، إلى 109.33 دولارات للبرميل.

وقال الرئيس فلاديمير بوتين في كلمة أمام اجتماع حكومي إن روسيا ستواصل الوفاء بالتزاماتها التعاقدية بشأن إمدادات الطاقة. وروسيا منتج رئيس للطاقة يزود أوروبا بثلث الغاز و7% من النفط العالمي.

ومع ذلك، يتم تجنب النفط من ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم بسبب حربها مع أوكرانيا.

طباعة Email