البورصات العالمية تترنح تحت وطأة نزاع أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجلت أسواق المال العالمية وخصوصاً البورصات الأوروبية اليوم مزيداً من الانخفاض متأثرة بمخاوف من انكماش اقتصادي بسبب النزاع في أوكرانيا.

وانخفضت بورصة باريس 4,97% % مسجلة أسوأ أسبوع منذ مارس 2020 في أدنى مستوى لها منذ نحو عام وتراجعت بورصة فرانكفورت 4,41% وبورصة ميلانو 6,24%، مغلقةً بذلك أسوأ جلسة لها منذ أول إغلاق عام على أثر بدء تفشي «كوفيد19» في مارس 2020.

وخسرت بورصة لندن الأكثر صموداً منذ بداية العام 3,48%.

ومن مؤشرات الضعف الأخرى في أوروبا انخفاض العملة الموحدة التي تراجعت إلى ما دون العتبة الرمزية البالغة 1,10 دولار لليورو وهو مستوى غير مسبوق منذ الأشهر الأولى لانتشار «كوفيد19» وانخفض سعر اليورو 1,39% إلى 1,0912 للدولار.

وسجلت بورصات آسيا أيضاً خسائر كبيرة.

وتراجعت بورصة نيويورك بوتيرة أكثر اعتدالاً كون الاقتصاد الأمريكي أقل انكشافًا على روسيا وخسر مؤشر داو جونز 0,83% وانخفض مؤشر ناسداك 1,54% وستاندرد آند بورز 1,11% خلال التعاملات.

وبقيت الملاذات الأكثر أمانا التي يلجأ إليها المستثمرون في مستويات عالية وبلغ سعر الذهب 1965 دولاراً (+1,48%).

وانخفضت السندات الحكومية الأميركية لعشر سنوات لتبلغ 1,719% مقابل 1,84% عند الإغلاق الخميس أما معدل الدين الألماني لـ 10سنوات فسجل تراجعاً 0,08% مقابل ارتفاع 0,02% عند الإغلاق الخميس.

ولم يول المستثمرون سوى القليل من الاهتمام للأرقام الأخيرة من سوق العمل في الولايات المتحدة والتي جاءت أعلى من توقعات المحللين حيث انخفض معدل البطالة إلى 3,8 % مقابل 4 % في الشهر السابق.

وارتفع سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط تسليم ابريل 3,06% إلى 110,96 دولارًا خلال التعاملات بعد أن وصل إلى أعلى مستوى منذ 2008 الخميس ثم انخفض.

وارتفع سعر برميل برنت نفط بحر الشمال تسليم مايو، المرجعي لأوروبا، بنسبة 2,77% إلى 113,54 دولارًا بعد أن اقترب من 120 دولارًا في اليوم السابق.

وتجاوز سعر الغاز الطبيعي في أوروبا عتبة 200 يورو لكل ميغاوات/ساعة للمرة الأولى وبلغ نحو 204 يورو لكل ميغاوات/ساعة بزيادة نسبتها 27%.

وارتفع سعر القمح والذرة إلى مستويات قياسية في السوق الأوروبية بينما تعد أوكرانيا موردًا أساسيا للمواد الأولية الزراعية.

وتجاوز سعر النيكل عتبة 30 الف دولار للطن للمرة الأولى منذ 2008.

طباعة Email