الشركة المنفذة لمشروع "التيار الشمالي 2" تدرس إعلان إفلاسها

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشارت وسائل إعلامية إلى أن شركة "Nord Stream 2 AG" السويسرية تدرس طلب إشهار إفلاسها، بسبب العقوبات المفروضة على أنشطتها، بحسب وكالة "سبوتنيك".

وبحسب تقارير إعلامية، تدرس الشركة السويسرية، التي بنت خط أنابيب الغاز "نورد ستريم 2 "من روسيا إلى ألمانيا، رفع دعوى إفلاس.

وفي الوقت الذي تحاول فيه تسوية المطالبات قبل الموعد النهائي الذي حددته العقوبات الأمريكية، والتي بموجبها يجب على المنظمات الأخرى وقف التعاون معها، بحسب ما نقلت "رويترز" عن مصادر مطلعة.

وكانت رئيسة مجلس الفيدرالية الروسي، فالينتينا ماتفيينكو، قد صرحت في وقت سابق، أن أوروبا عاقبت نفسها بفرض عقوبات على خط الغاز "التيار الشمالي 2".

وأضافت ماتفيينكو للصحفيين، إن هذه العقوبات لن تؤدي إلى شيء سوى رفع أسعار الغاز في أوروبا.

وأضافت ماتفيينكو أن قرار تجميد خط التيار الشمالي 2 هو إجراء مؤقت، معقبة: ذلك على الأقل هو ما يعتقده كل العقلاء.

وفي السياق، كشفت ماتفيينكو أن روسيا أعدت حزمة من العقوبات الجوابية ضد الدول التي فرضت عقوبات على موسكو.

طباعة Email