نتائج متباينة من البنوك الكبرى تهبط بالأسهم الأمريكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت المؤشرات الرئيسة في «وول ستريت» الأمريكية على انخفاض اليوم الجمعة إذ بدأت البنوك الكبرى جيه بي مورجان وويلز فارجو وسيتي جروب موسم أرباح الربع الرابع بنتائج متباينة، في حين واصلت شركات التكنولوجيا الكبرى خسائرها بعد عمليات جني الأرباح.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي 117.19 نقطة أو 0.32% إلى 35996.43 نقطة.

وافتتح مؤشر ستاندرد اند بورز 500 منخفضاً 21.04 نقطة أو 0.45 في المئة عند 4637.99، بينما تراجع مؤشر ناسداك المجمع 98.79 نقطة أو 0.67% إلى 14708.02 عند قرع جرس الافتتاح.

وتراجعت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة في ديسمبر إذ عانى الأمريكيون نقصاً في السلع وقفزة في إصابات كوفيد-19، ولكن هذا لن يغير على الأرجح من التوقعات بتسارع النمو الاقتصادي في الربع الرابع.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن مبيعات التجزئة انخفضت بنسبة 1.9% الشهر الماضي بعد ارتفاعها 0.2% في نوفمبر.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا عدم حدوث تغيير في مبيعات التجزئة. وتراوحت التقديرات بين انخفاض يصل إلى اثنين في المئة وارتفاع يصل إلى 0.8%.

وأدت الاختناقات في سلاسل التوريد الناجمة عن الجائحة إلى نقص في السلع بما في ذلك السيارات. ودفع ذلك المستهلكين إلى بدء التسوق من أجل موسم عيد الميلاد في أكتوبر، ما أضر بمبيعات التجزئة في ديسمبر الماضي.

وقد تتراجع المبيعات أكثر في يناير الجاري مع تزايد الإصابات بكوفيد-19 في ظل انتشار المتحور أوميكرون، ما يحد من تردد المستهلكين على أماكن مثل المطاعم.

طباعة Email