«أوبك +» يزيد إنتاج فبراير 400 ألف برميل

ت + ت - الحجم الطبيعي

قررت الدول الأعضاء في تحالف «أوبك +» أمس زيادة طفيفة في إنتاج النفط لشهر فبراير، فيما لم يتأثر الطلب على النفط في هذه المرحلة كثيراً بانتشار المتحور «أوميكرون». وكانت هذه الدول قد خفضت الإنتاج بشكل كبير في 2020، فيما أثر الوباء سلباً على الطلب. والعام الماضي، قررت بدء زيادة الإنتاج مجدداً بشكل تدريجي مع تعافي الأسعار، ومع مراجعة الوضع شهرياً.

وبعد اجتماع مقتضب عبر الفيديو، اتفق ممثلو التحالف على رفع المستوى الإجمالي للإنتاج بمقدار 400 ألف برميل في اليوم لشهر فبراير 2022. وهذا يأتي في سياق ما قامت به المجموعة في الأشهر الماضية. وكانت المجموعة وافقت على زيادة أخرى في اجتماعها في ديسمبر رغم ظهور المتحور «أوميكرون»، ما تسبب في انخفاض الأسعار بسبب اضطراب الأسواق بشأن تأثيرها المحتمل على الاقتصاد العالمي.

وقال جوفاني ستونوفو، الخبير الاستراتيجي في الطاقة في شركة «يو بي إس» للخدمات المالية: منذ اجتماع «أوبك+» الأخير في أوائل ديسمبر، تعافت أسعار النفط بشكل كبير، ما يشير إلى أن اللاعبين في السوق أصبحوا أقل قلقاً من مدى تأثير متحور أوميكرون على الطلب النفطي.

طباعة Email