استقرار النفط بعد تحذير أوبك من استخدام الاحتياطات النفطية في الدول المستهلكة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقرت أسعار النفط خلال التعاملات أمس، مع العطلة الرسمية في الأسواق الأمريكية، بعد إعلان منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن قرار الدول الرئيسية المستهلكة للنفط طرح جزء من احتياطاتها النفطية للاستخدام، سيؤدي إلى ظهور فائض من النفط في الأسواق أوائل العام الحالي.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى تداول العقود الآجلة للنفط في بورصة نيويورك للسلع اليوم بنحو 78 دولاراً للبرميل، في حين كان حجم التعاملات قليلاً نظراً لعطلة عيد الشكر الأمريكي.

وأضافت بلومبرج أن توقعات الفائض في الأسواق جاءت من مجلس اللجنة الاقتصادية، وهو هيئة استشارية لأوبك قبل الاجتماع المقبل لدول أوبك وحلفائها في تجمع أوبك بلس، لمراجعة السياسة الإنتاجية للتجمع في الأسبوع المقبل.

من ناحيتها، أكدت وزارة النفط العراقية، اليوم الخميس، أن منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) تتعامل بحذر مع عمليات الضخ وخفض الإنتاج، ولفتت إلى أن سياساتها حققت نجاحاً كبيراً.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن «الخطوات التي اتخذتها أوبك هدفت لإعادة التوازن للسوق النفطي، وإعادة الاستقرار بين العرض والطلب نتيجة الأزمات، التي شهدها الاقتصاد العالمي».

وأوضح أن برنامج تحالف «أوبك بلس» أدى إلى «امتصاص الفائض النفطي وتحسين أسعار النفط في الأسواق العالمية».

في الوقت نفسه، أكدت وزارة الطاقة والبنية التحتية بالإمارات أنها ملتزمة التزاماً كاملاً باتفاق إعلان التعاون في مجموعة «أوبك بلس».

وتراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي خلال تعاملات اليوم في نيويورك 0.3 % فقط إلى 78.16 دولاراً للبرميل تسليم ديسمبر المقبل. وتراجع خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال 0.1% إلى 82.17 دولاراً للبرميل.

طباعة Email