شكوك جدوى السحب من الاحتياطي تدعم النفط

ت + ت - الحجم الطبيعي

 صعدت أسعار النفط اليوم الأربعاء، مواصلة مكاسبها من اليوم السابق، إذ استمرت شكوك المستثمرين بشأن فاعلية تحرك تقوده الولايات المتحدة للسحب من احتياطيات النفط الاستراتيجية وحولوا تركيزهم إلى الخطوة المقبلة لمنتجي النفط.

وبحلول الساعة 07:42 بتوقيت غرينتش زادت العقود الآجلة لخام برنت 13 سنتاً أو 0.2 % إلى 82.44 دولاراً للبرميل، بعدما قفزت 3.3 بالمئة أمس الثلاثاء.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 20 سنتاً أو 0.3 % إلى 78.70 دولاراً للبرميل، وكانت سجلت زيادة بنسبة 2.3 % في اليوم السابق.

وذكرت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء أنها ستسحب مليوني برميل نفط من الاحتياطيات الاستراتيجية بالتنسيق مع الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وبريطانيا، في محاولة لخفض الأسعار بعد تجاهل منتجي النفط في مجموعة «أوبك+» لدعوات متكررة تطالبهم بضخ المزيد من الخام.

وقال محللون إن تأثير السحب المنسق من الاحتياطيات على الأسعار سيكون قصير الأمد على الأرجح بعد أعوام من تراجع الاستثمارات وتعاف عالمي قوي من جائحة (كوفيد19).

وتتجه جميع الأنظار الآن إلى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها وفي مقدمتهم روسيا أو التكتل المعروف باسم أوبك+ لمعرفة رد فعلهم تجاه السحب المشترك من الاحتياطي في اجتماعهم الذي ينعقد 2 ديسمبر المقبل لمناقشة سياسة الإنتاج.

طباعة Email