بعد عام كامل من احتجاجات المزارعين.. الهند تلغي قوانين الإصلاح الزراعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن ناريندرا مودي، رئيس الوزراء الهندي، أول أمس الجمعة، أن الهند ستلغي ثلاثة قوانين للإصلاح الزراعي، بعد احتجاجات متواصلة للمزارعين استمرت لعام.

وأكد مودي في خطاب متلفز، أن القوانين ستسحب نهاية الشهر "فشلنا في إقناع بعض المزارعين، على رغم كل جهودنا في جلسة البرلمان التي تبدأ في وقت لاحق من الشهر، سنكمل العملية الدستورية لإلغاء هذه القوانين الزراعية الثلاثة"، بحسب ما نقلت "سبوتنيك".

عام من الاحتجاجات المتواصلة

ويعترض المزارعون على التشريعات الخاصة في القطاع الزراعي والتي بدأ تطبيقها في سبتمبر من العام الماضي، في مسيرات واحتجاجات متواصلة أسفرت عن مقتل عن عشرات المزارعين وإصابة المئات.

وزعمت الحكومة الهندية بأن القوانين ستعزز الدخل الريفي وتصلح القطاع الزراعي غير الفعال، بينما يقول المزارعون بأن القوانين المقترحة تسمح للشركات الخاصة بالتحرر من القيود التنظيمية في شراء وتسعير الحبوب الغذائية.

ويقول صغار المزارعين إن هذه التغييرات تجعلهم عرضة للمنافسة من أباطرة القطاع وإنهم قد يفقدون في النهاية دعم أسعار السلع الأساسية مثل القمح والأرز.

وتقول الحكومة إن إصلاح هذا القطاع الذي يمثل حوالي 15 بالمئة من الاقتصاد البالغ حجمه 2.7 تريليون دولار يعني فرصا جديدة وأسعارا أفضل للمزارعين.

طباعة Email