81 % تهاوي أرباح «علي بابا» على وقع حملة بكين ضد شركات التكنولوجيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة علي بابا الصينية الرائدة في التجارة عبر الإنترنت الخميس، أن أرباحها في الفصل الماضي تهاوت بنسبة 81 % على وقع استهداف السلطات شركات التكنولوجيا العملاقة.

وأفادت علي بابا بأن أرباحها بلغت 5,37 مليارات يوان (833 مليون دولار) للفترة ما بين يوليو وسبتمبر مقارنة بمبلغ 28,77 مليار يوان حققته في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وبلغت عائدات الشركة ومقرها هانغتشو، والتي حققتها بشكل أساسي من خلال عملياتها الأساسية المرتبطة بالتجارة عبر الإنترنت، 200,7 مليار يوان، أي بزيادة نسبتها 29 % وهي نسبة مماثلة تقريباً لمعدلات نمو العام السابق.

التحول الرقمي

وتمثّل عائدات علي بابا مقياساً مهماً لأداء كبرى الشركات في البلاد في ظل تحرّك الحكومة للجم شركات التكنولوجيا العملاقة.

وكان الحزب الشيوعي الحاكم في الصين يعتمد على هذه الشركات في الماضي للدفع قدماً بمسار التحول الرقمي في البلاد.

لكنه فجأة انقلب على القطاع، العام الماضي، فيما ازداد القلق حيال أمن البيانات وتوسعه الكبير واتهامه بممارسات احتكارية، وهو ارتياب مشابه لذاك السائد في الولايات المتحدة وبلدان أخرى حيال شركات التكنولوجيا.

وكانت علي بابا بين أولى الشركات المتأثرة بالتحرك، والعام الماضي، ألغت الحكومة ما كان ليكون اكتتاباً عاماً قياسياً لأسهم ذراع علي بابا المالية «مجموعة آنت» وغرّمت علي بابا مبلغاً قياسياً قدره 2,78 مليار دولار إثر ممارسات اعتبرت منافية للمنافسة.

واتّخذت السلطات مذاك عدداً من الإجراءات الأخرى ضد الشركات الرقمية الأبرز في الصين، ما أدى إلى تهاوي أسعار أسهمها.

طباعة Email