تراجع وتيرة تسليم طائرات «إيرباص» في أكتوبر

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت شركة إيرباص الأوروبية أقل وتيرة لتسليم للطائرات خلال شهر أكتوبر الماضي، منذ فبراير الماضي، في الوقت الذي تهدد فيه مشكلة نقص الإمدادات فرص الشركة في تحقيق نتائجها المستهدفة بنهاية العام الجاري.

وأفادت وكالة بلومبرج للأنباء بأن قيام إيرباص بتسليم 36 طائرة فقط في أكتوبر يعتبر بمثابة خطوة في الاتجاه الخاطئ بالنسبة لشركة تصنيع الطائرات الأوروبية العملاقة، في الوقت الذي تسعى فيه إلى تنفيذ خطة طموحة للإنتاج، كانت محل شكوك من بعض مصنعي المكونات والمستهلكين على حد سواء.

وكانت «إيرباص» قامت بتسليم أربعين طائرة في سبتمبر الماضي. وحصلت الشركة على 22 طلبية جديدة في أكتوبر مقابل طلبية واحدة في الشهر السابق عليه.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة جيلوم فاوري أشار الأسبوع الماضي إلى استمرار مشكلة الإمدادات، لدى إعلان نتائج الشركة في الربع الثالث.

وقال فاوري إن إيرباص تواجه صعوبات في الحصول على التوريدات في مواعيدها من جانب عدد محدود من الموردين، وألقى عليهم باللوم في الأداء المخيب للآمال خلال سبتمبر، ورجح أن تؤثر هذه المشاكل على تسليم الطائرات خلال أكتوبر.

وتهدف إيرباص إلى تسليم 600 طائرة بحلول نهاية العام الجاري، ويتعين الآن على الشركة أن تسلم 140 طائرة خلال الشهرين المتبقيين من العام الجاري، بعد الوتيرة الهزيلة التي سجلتها في أكتوبر.

وذكرت مصادر مطلعة أن الشركة لا تزال تعمل من أجل تحقيق هدفها من حيث عدد الطائرات التي تعتزم تسليمها، وإن كان ذلك سوف يتطلب على الأرجح مواصلة العمل خلال الفترة ما بين أعياد الكريسماس وعطلة العام الجديد.

طباعة Email