«وول ستريت» إلى مستويات قياسية بدعم بيانات الوظائف

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجلت المؤشرات الرئيسة في بورصة وول ستريت الأمريكية ارتفاعاً قياسياً عند الفتح أمس بعدما أظهرت البيانات نمواً قوياً للوظائف في أكتوبر إلى جانب قوة الأرباح والتقرير الجديد عن أقراص فايزر لمعالجة كوفيد-19، ما عزز المعنويات بشأن النمو الاقتصادي.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 144.52 نقطة، بما يعادل 0.40%، إلى 36268.75 نقطة عند الفتح.

وفتح مؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعاً 19.20 نقطة، أو 0.41% إلى 4699.26 نقطة، في حين تقدم مؤشر ناسداك المجمع 63.25 نقطة، أو 0.40% إلى 16003.56 نقاط.

واختتمت الأسهم الأوروبية أسبوعا آخر من المكاسب بقيادة أسهم شركات السياحة بعد تحديث إيجابي من شركة الأدوية الأمريكية فايزر بشأن أقراصها المضادة لكوفيد-19 ووسط تفاؤل مستمر بشأن موسم الأرباح.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي دون تغيير ولكنه حقق مكاسب أسبوعية بلغت 1.7 % في خامس أسبوع له من الارتفاع.

وقفزت أسهم شركات السياحة الأوروبية 1.4 % في الوقت الذي أشاد فيه المستثمرون في جميع أنحاء العالم بتجربة شركة فايزر لقرص تجريبي مضاد لكوفيد-19 والتي أثبت أنه يقلل من خطر الإصابة بأعراض خطيرة لكوفيد-19 بنسبة 89 %.

وتجاوز مؤشر كاك 40 الفرنسي حاجز 7000 نقطة للمرة الأولى على الإطلاق وارتفع 0.8 %.

وأوقف مؤشر داكس الألماني للأسهم القيادية الانخفاضات المبكرة ليسجل زيادات قياسية جديدة مع تجاهل المستثمرين بيانات الإنتاج الصناعي المخيبة للآمال في أكبر اقتصاد في أوروبا.

شكوك التوقعات

وانخفضت الأسهم اليابانية متأثرة بالشكوك حول توقعات شركات محلية، في حين سجلت أسهم التكنولوجيا مكاسب مقتفية أثر صعود مؤشر ناسداك في الليلة السابقة وهو ما حد من الخسائر.

وتراجع مؤشر نيكاي القياسي 0.61% ليغلق عند 29611.57 نقطة بعد صعوده 0.15% في وقت سابق من الجلسة بعد إغلاق قوي للمؤشرات الأمريكية الرئيسة. ونزل مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.69 % إلى 2041.42 نقطة.

وصعد نيكاي في الأسبوع 2.49% في حين ارتفع توبكس 2.01%. وسجل كلاهما ارتفاعاً لثاني أسبوع على التوالي.

وانخفض سهم تويوتا موتور 1.36% بعدما حذرت الشركة المصنعة للسيارات من أن نقص أشباه الموصلات في أنحاء العالم لا يزال يهدد خططها السنوية للإنتاج.

وتراجع سهم دايكن إندستريز المصنعة لمكيفات الهواء 2.64% في حين نزل سهم تيرومو للأجهزة الطبية 5.42%، وكانا في صدارة الخسائر على المؤشر نيكاي بعدما جاءت توقعاتهما أقل من توافق السوق.

وانخفض سهم سوفت بنك المشغلة لخدمات الهواتف المحمولة 4.84% بعد انخفاض صافي ربحها نصف السنوي 2.5% بفعل خفض رسوم الهواتف.

وصعدت أسهم قطاع التكنولوجيا وزاد سهم كونامي هولدنجز المصنعة للألعاب 4.45% في حين ارتفع سهم شركة الهواتف كيه.دي.دي.آي 0.08%.

طباعة Email