الأسهم العالمية تحلق إلى مستويات قياسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيطرت حالة من الإيجابية على مؤشرات الأسهم العالمية خلال التعاملات أمس وحلقت العديد منها لمستويات قياسية بدعم نتائج فصلية وبيانات اقتصادية قوية.

وقفزت أرباح الشركات بأسهم التقنية الأمريكية ليحلق مؤشر «ناسداك» الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا إلى مستويات قياسية جديدة كما ارتفعت أسهم أوروبا لمستويات قياسية بعد إعلان المركزي الأمريكي خطة خفض التحفيز وامتدت موجة الصعود لتشمل بورصة طوكيو.

وسجل المؤشر ناسداك الأمريكي المجمع المثقل بأسهم التكنولوجيا مستوىً قياسياً مرتفعاً بدعم من تقارير أرباح ممتازة ومع تجاهل المستثمرين أولى خطوات مجلس الاحتياطي الاتحادي نحو بدء تقليص الدعم المرتبط بفترة الجائحة.

ونزل مؤشر داو جونز الصناعي 50.12 نقطة، بما يعادل 0.14 %، إلى 36107.46 نقاط.

وفتح مؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعاً 2.36 نقطة، أو 0.05 % إلى 4662.93 نقطة، في حين تقدم مؤشر ناسداك المجمع 38.16 نقطة، أو 0.24 % إلى 15849.74 نقطة.

ارتفاعات أوروبية

وسجلت الأسهم الأوروبية ارتفاعات قياسية جديدة للجلسة الرابعة على التوالي بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى أنه سيتحلى بالصبر فيما يتعلق برفع أسعار الفائدة وتحول انتباه المستثمرين إلى قرار بنك إنجلترا بشأن الفائدة.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 % في حين شهدت الأسهم العالمية ارتفاعات مماثلة بعد أن قال المركزي الأمريكي، كما كان متوقعاً، إنه سيبدأ في خفض مشترياته الشهرية من السندات في نوفمبر ويخطط لإنهائها العام المقبل.

وقادت أسهم القطاع العقاري الارتفاعات فصعد سهم ألستريا أوفيس 17.6 % بعد أن أعلنت عن عرض استحواذ من بروكفيلد أسيت ماندجمت ومقرها كندا.

وارتفع مؤشر داكس الألماني للأسهم الممتازة 0.5 % كذلك بعد أن فتح على ارتفاع قياسي.

مكاسب يابانية

وأغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع مقتفية أثر صعود في «وول ستريت» في الليلة السابقة بعدما كشف مجلس الاحتياطي الاتحادي عن خطط لتقليص مشتريات السندات، لكن تراجع أسهم شركة الشحن كاواساكي كيسن، رغم تسجيلها ربحاً فصلياً قياسياً، حد من المكاسب.

وارتفع مؤشر نيكاي القياسي 0.93 % ليغلق عند 29794.37 نقطة، في حين قفز مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.18 % إلى 2055.56 نقطة.

وقال شويتشي أريساوا المدير العام لإدارة أبحاث الاستثمار في إيواي كوزمو سكيوريتيز «اقتفت السوق أثر مكاسب وول ستريت لكن الصعود توقف قبل اقتراب نيكاي أكثر من 30 ألفاً».

ونزلت أسهم نيبون يوسين وكاواساكي كيسن حتى مع تسجيل أكبر وثالث أكبر شركات الشحن في اليابان من حيث المبيعات أرباحاً فصلية قياسية مرتفعة بعد الاستفادة من زيادة معدلات الشحن وسط الاضطراب الذي عصف بسلاسل الإمداد العالمية.

وارتفع سهم تويوتا موتور 0.73 % بعدما أعلنت عن زيادة أفضل من المتوقع نسبتها 48 بالمئة في الربح التشغيلي بالربع الثاني ورفعت توقعات الربح بينما تستفيد من انتعاش في الطلب على السيارات وتراجع الين.

وقفز سهم فوجي فيلم هولدنجز 4.79 % بعدما رفعت شركة صناعة المعدات الطبية توقعات الربح الصافي السنوي.

وصعدت أسهم نيبون ستيل 1.71 % بعد رفع أكبر مصنع للصلب باليابان توقعات صافي الربح السنوي 41 %.

طباعة Email