الذهب يتراجع مع ترقب المستثمرين خطط الاحتياطي الاتحادي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تراجعت أسعار الذهب اليوم الأربعاء قبيل قرار مهم لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، إذ يترقب المستثمرون أي إشارات عن خططه بشأن تقليص إجراءات التحفيز المرتبطة بجائحة فيروس كورونا وسط دلائل على ارتفاع التضخم.

وانخفض الذهب 0.4 % إلى 1780.60 دولاراً للأوقية (الأونصة) في المعاملات الفورية، بحلول الساعة 09:37 بتوقيت غرينتش. وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 1782.10 دولاراً.

وقال بيتر فرتيج المحلل لدى كوانتيتيتيف كوموديتي ريسرش «الأسواق تتوقع أن يعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي بدء تقليص التحفيز اعتباراً من اليوم كما تستوعب رفع الفائدة في العام المقبل ليس فقط من جانب الاحتياطي الاتحادي ولكن أيضاً من جانب المركزي الأوروبي».

وسيعلن الاحتياطي الاتحادي قراره المرتقب الساعة 14:00 بتوقيت غرينتش.

وتترقب الأسواق كذلك اجتماع بنك إنجلترا المركزي غداً الخميس بعد أن أظهرت بيانات أن البطالة ليس من المتوقع أن تكون ارتفعت بدرجة كبيرة مما عزز من توقعات رفع الفائدة.

وتراوحت أسعار الذهب بين خسائر محدودة ومكاسب هذا الأسبوع، وقال محللون إن قرار المركزي الأمريكي قد يكون الحدث الذي يدفع الأسعار خارج هذا النطاق المحدود.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1 % إلى 23.54 دولاراً للأوقية، وزاد البلاتين 0.6 % إلى 1044.27 دولاراً، وصعد البلاديوم 0.5 % إلى 2021.71 دولاراً.

طباعة Email