بوتين يتوقع 100 دولار لبرميل النفط

 قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء إن سعر النفط قد يصل إلى 100 دولار للبرميل، مضيفاً أن موسكو وشركاءها في مجموعة أوبك+ للدول المنتجة تسعى لتحقيق الاستقرار في السوق العالمية.

وقاومت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء آخرون، وهي المجموعة المعروفة باسم (أوبك+)، دعوات لزيادة الإنتاج بوتيرة أسرع وتمسكت بخطتها السابقة لزيادة الإنتاج 400 ألف برميل يومياً اعتباراً من أول نوفمبر.

ودفع ذلك أسعار الخام إلى الارتفاع لأعلى مستوياتها في 3 سنوات مما زاد من الضغوط التضخمية في العالم.

وقال بوتين في مؤتمر اقتصادي اليوم الأربعاء «هذا (سعر 100 دولار للبرميل) ممكن الوصول إليه... نحن وشركاؤنا في (أوبك+) نبذل ما في وسعنا لحقيق الاستقرار في الأسواق».

وخفضت «أوبك» توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021 وتتوقع الآن أن يزيد 5.82 ملايين برميل يومياً وقالت اليوم الأربعاء إن تعديلها لتوقعاتها بالخفض يرجع بالأساس إلى بيانات التسعة أشهر الأولى من العام.

وقالت مصادر مقربة من «أوبك+» لرويترز في وقت سابق إن تمسك المجموعة بخطتها الأصلية يرجع جزئياً إلى مخاوف من تراجع الطلب والأسعار.

وقال بوتين «لن نسمح بتذبذبات حادة في الأسعار، هذا ليس في مصلحتنا... لا نحاول تقييد الإنتاج لتصعد الأسعار لعنان السماء... نحن ندعم تحركات سلسة ومتوازنة (في إنتاج النفط)».

وتراجع سعر مزيج برنت إلى 82.5 دولارلااً اليوم الأربعاء متأثراً بمخاوف الطلب.

وعلى الرغم من دعوات من كبار المستهلكين، مثل الولايات المتحدة والهند، لزيادة الإنتاج، قال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي وكبير مفاوضي روسيا لدى «أوبك+» اليوم الأربعاء إن المجموعة متمسكة بخططها المعلنة.

وقال نوفاك رداً على سؤال عما إذا كان من المخطط ضخ مزيد من النفط لتهدئة الأسعار «نعمل وفق جدول متفق عليه. الاتفاق كان على إضافة 400 ألف برميل يومياً».

طباعة Email