«وول ستريت» تتجاوز بيانات الوظائف

فتحت المؤشرات الرئيسة في بورصة «وول ستريت» الأمريكية على ارتفاع أمس بدعم أسهم الطاقة تدعم الأسعار رغم بيانات ضعيفة للوظائف الأمريكية والتي نمت بأقل بكثير من المتوقع في سبتمبر وسط تراجع في التوظيف الحكومي.

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي بشكل طفيف بمقدار 2.63 نقطة بما يعادل 00.01% إلى 34757.57 نقطة.

وفتح مؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعاً 6.75 نقاط أو 0.15% إلى 4406.51 نقاط، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 40.70 نقطة أو 0.28% إلى 14694.72 نقطة.

وأنهت الأسهم الأوروبية أسبوعاً متقلباً على تراجع، إذ يحاول المستثمرون استيعاب بيانات تظهر تباطؤ نمو الوظائف في الولايات المتحدة، لكنها أنهت الأسبوع على أفضل أداء في شهرين مع تراجع المخاوف المتعلقة بالزيادة الحادة في التضخم.

وقالت وزارة العمل الأمريكية، أمس، في تقرير التوظيف الذي يحظى باهتمام كبير، إن الوظائف في القطاعات غير الزراعية زادت 194 ألفاً الشهر الماضي مقارنة بتوقعات بلغت 500 ألف، وعلى الرغم من أن الرقم جاء بفارق كبير للغاية، إلا أن محللين قالوا إنه باستبعاد العوامل المعدلة موسمياً لن يكون الرقم مخيّباً جداً للآمال.

وقادت أسهم شركات النفط والسيارات القطاعات الرابحة في أوروبا، لكن هبوط أسهم شركات التكنولوجيا 1.4 % فاق أثر ذلك، إذ خيّم ارتفاع عائدات السندات على جاذبية القطاع سريع النمو.

لكن ستوكس 600 أنهى الأسبوع على ارتفاع واحد بالمئة مع شعور الأسواق بالارتياح بعد الرفع المؤقت لسقف الدين الأمريكي وتراجع المخاوف من أزمة في قطاع الطاقة، مما هدأ من صعود أسعار النفط والغاز التي غذت مخاوف التضخم.

وتعافت أسهم قطاع السيارات وارتفعت 1.3 % بعد عمليات بيع في سبتمبر بسبب مخاوف بشأن اختناقات في سلاسل الإمداد والنقص في الرقائق بما أثر سلباً على الإنتاج.

من جهة أخرى ارتفع مؤشر نيكاي الياباني القياسي الجلسة الثانية على التوالي مقتفياً أثر المكاسب في «وول ستريت» في الليلة الماضية ومع اقتناص المستثمرين الصفقات بعد التراجعات الحادة هذا الشهر، في حين ساعدت تويوتا للسيارات مؤشر توبكس على الإغلاق مرتفعاً المرة الأولى في 10جلسات.

وزاد نيكاي 1.34% ليغلق عند 28048.94 نقطة، ليقلص المكاسب بعد قفزة بنسبة 2.3% في التعاملات المبكرة فيما ينتظر المستثمرون أن يبدأ العملاق الصناعي ياسكاوا إلكتريك موسم الأرباح في وقت لاحق وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.15% إلى 1961.85.

وفي الأسبوع انخفض نيكاي 2.51% بفعل المخاوف حيال التباطؤ الاقتصادي في الصين والتضخم الأمريكي. وبالنسبة للشهر فقد المؤشر 4.77%.

وتقدمت شركات صناعة السيارات مع ضعف الين مقابل الدولار، فقفز سهم تويوتا موتور 2.89% بينما ارتفع سهم هوندا موتور 1.14%.

طباعة Email