اختناقات سلاسل التوريد تبطئ صادرات ألمانيا

تسببت الاختناقات في سلاسل التوريد ونقص المواد في تباطؤ الصادرات في ألمانيا في أغسطس الماضي.

وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي، أمس، أن الصادرات في أغسطس الماضي تراجعت بعد احتساب المتغيرات الموسمية 1.2 % مقارنة مع يوليو السابق له.

وبحسب البيانات، بلغت قيمة الصادرات الألمانية في أغسطس الماضي 104.4مليارات يورو، بزيادة 14.4% مقارنة بنفس الشهر عام 2020.

وارتفعت الواردات في ذلك الشهر على أساس سنوي 18.1%، لتصل قيمتها إلى 93.8 مليار يورو. ومقارنة مع فبراير 2020، أي الشهر السابق لبدء أزمة كورونا في ألمانيا، ارتفعت الصادرات بنسبة 0.5%.

ورغم امتلاء دفاتر الطلبات للشركات الألمانية، لم تتمكن هذه الشركات من تلبية الطلبات جزئياً بسبب نقص المواد، خاصة في قطاعي صناعة الآلات والسيارات. وتوقفت بعض مصانع السيارات عن العمل لهذا السبب.

وفي الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام ارتفعت الصادرات الألمانية 15.% إلى 892.7 مليار يورو على أساس سنوي، كما ارتفعت الواردات بنفس النسبة إلى 767.6 مليار يورو.

طباعة Email