الطلب يقفز بأسعار المساكن في بريطانيا

أظهر تقرير اقتصادي نشر «أمس» ارتفاع أسعار المساكن في بريطانيا خلال سبتمبر الماضي بأسرع وتيرة لها منذ أكثر من 14 عاماً، بفضل الطلب القوي رغم الصعوبات التي تواجه الاقتصاد البريطاني.

وبحسب تقرير بنك هاليفاكس البريطاني للتمويل العقاري ارتفعت أسعار المساكن خلال الشهر الماضي بنسبة 1.7% إلى 267587 جنيهاً استرلينياً (363 ألف دولار) للمسكن الواحد بعد ارتفاعها 0.8% خلال أغسطس الماضي، وتعتبر الزيادة في الأسعار خلال الشهر الماضي الأكبر منذ ارتفعت الأسعار بنسبة 7.4% خلال فبراير 2007.

وأشارت وكالة «بلومبرغ» للأنباء إلى أن سوق المساكن في بريطانيا تشهد انتعاشاً منذ صيف العام الماضي، بفضل خفض الضرائب على مشتريات العقارات واتجاه البريطانيين نحو شراء مساكن أوسع خارج مراكز المدن مع التوسع في نظام العمل من المنزل بسبب جائحة فيروس «كورونا» المستجد،

وكان الإعفاء من ضريبة الدمغة على التعاملات العقارية قد انخفض في يوليو الماضي، وانتهى تماماً في سبتمبر الماضي، ولكن الكثير من العوامل الداعمة للسوق العقارية في بريطانيا ما زالت قائمة ما أسهم في استمرار ارتفاع الأسعار.

طباعة Email