الذهب يتراجع مع توقف نزيف الدولار لكن يظل فوق مستوى 1750 دولاراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجع الذهب عن أعلى مستوى في أكثر من أسبوع، أمس، مع ارتفاع عائدات أذون الخزانة الأمريكية وتعويض الدولار لبعض خسائره، لكنه ظل فوق مستوى الدعم 1750 دولاراً، مدعوماً بمخاوف في الأسواق من التضخم.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1751.24 دولاراً للأوقية (الأونصة) بعد أن وصل لأعلى مستوى منذ 23 سبتمبر مسجلا 1765.54 دولاراً للأوقية في وقت سابق من أمس، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 في المئة إلى 1751.80 دولاراً.

وقال ريكاردو إيفانجليستا كبير المحللين لدى أكتيف تريدز إنه مع تراجع الذهب عن المستويات المرتفعة التي سجلها يوم الجمعة إذ وجد الدولار بعض الدعم، قد يستفيد المعدن من استمرار قلق المستثمرين بشأن أزمة شركة إيفرجراند الصينية وارتفاع أسعار الطاقة نظراً للمخاطر على نمو الاقتصاد العالمي.

وأضاف أن الذهب سيتبع خطى عائدات السندات الأمريكية في حين ستستمر المخاطر في تحديد الاتجاه في الأجل القصير فيما يتعلق بالطلب على المعدن كملاذ آمن قبيل تقرير الوظائف الأمريكية المنتظر صدوره يوم الجمعة.

ويميل خفض التحفيز وزيادة أسعار الفائدة إلى دفع عوائد السندات الحكومية للارتفاع، ما يزيد تكلفة حيازة الذهب الذي لا يدر عائداً.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.5% إلى 22.41 دولاراً للأوقية، وتراجع البلاتين 1.7 في المئة إلى 955.05 دولاراً وهبط البلاديوم 1.4 في المئة إلى 1891.36 دولاراً.

طباعة Email