انخفاض أسهم فيسبوك بعد "التسريب الخطير"

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت أسهم شركة "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، اليوم "الاثنين"، انخفاضاً ملحوظاً، بعد المعلومات التي سربتها مسؤولة سابقة في المنصة الشهيرة.

وكشفت مديرة الإنتاج السابقة في  "فيسبوك"، فرانسيس هوغن، خلال مقابلة مع برنامج "60 دقيقة" التلفزيوني، أنها كانت وراء تسريب معلومات تتعلق بسياسات فيسبوك إلى صحيفة "وول ستريت جورنال".

وأضافت أن عملاق التواصل الاجتماعي "يطبق قواعد مختلفة على الحسابات رفيعة المستوى"، مبرزة أن المنصة لعبت دورا في هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول.بحسب سكاي نيوز عربية.

كما قالت إن فيسبوك "يضع الأرباح في مقدمة اهتماماته، وذلك على حساب خطاب الكراهية".

وتابعت: "كان هناك تضارب في المصالح بين ما هو مفيد للجمهور وما هو جيد لفيسبوك.. اختار هذا الأخير مراراً وتكراراً مصالحه الخاصة مثل كسب المزيد من الأموال".

وأدت هذه التصريحات إلى انخفاض أسهم فيسبوك بـ5.6%، خلال التعاملات الصباحية من جلسة "الاثنين"، لتبلغ 325.70 دولاراً لكل سهم.

يشار إلى أن متوسط عدد المستخدمين النشطين يومياً على فيسبوك بلغ 1.91 مليار خلال الربع الماضي، بزيادة 6.7 في المئة مقارنة مع نفس الفترة للعام الماض.

طباعة Email