قبول عرض من شركة تابعة لـ«داماك» لشراء عقار «فلوريدا المنهار»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وافقت «محكمة فلوريدا» الأمريكية على العرض الذي تقدمت به «ايست أوشنسايد ديفلوبمنت» للتطوير العقاري والتي يقع مقرها الرئيس في الولايات المُتحدة وهي مملوكة لـ«داماك العقارية» في دبي، لشراء عقار «سيرف سايد» السكني الشهير المُنهار بولاية «فلوريدا».

وبحسب صحيفة «كنساس سيتي» الأمريكية أمس، نقلاً عن وكالة «أسوشيتيد برس» للأنباء، وافقت المحكمة على عرض الشراء المُحتَمَل الخميس الماضي، فيما كانت «ايست أوشنسايد ديفلوبمنت» قد تقدمت بالعرض يوم الجمعة 24 من سبتمبر الماضي.

وأفادت الصحيفة بأن القاضي مايكل هانزمان، قاضي «محكمة فلوريدا» أعلن في جلسة الاستماع التي عقدها للبت في عرض الشراء أنه سيوافق على العرض، شريطة أن تحتفظ محكمته بالاختصاص القضائي على أي دعوى قضائية قد تنشأ عن العرض.

 وقال هانزمان إنه لا يرغب في بقاء العقار «عالقاً في نزاع قضائي».

 وفي غضون ذلك، سيواصل مُحامٍ مُعين من جانب المحكمة النظر في مصالح الآخرين في العقار المُنهار، كما سيواصل تسويقه. وأفادت الصحيفة أيضاً بأن مزاداً سينعقد لبيع العقار إذا تقدمت أطراف أخرى بخلاف «ايست أوشنسايد ديفلوبمنت» بعروض أعلى في القيمة لشرائه.

وتبلغ قيمة عرض الشراء المُحتَمَل 120 مليون دولار ستسددها «ايست أوشنسايد ديفلوبمنت» نقداً، في حالة إتمام الشراء، لتحصل بموجبها على العقار الذي تبلغ مساحته 0.8 هكتار «نحو فدانين».

وحدد خبير مُثمن سعر العقار المُنهار بما يتجاوز 95 مليون دولار وذكرت الصحيفة أن نحو 50 مليون دولار ستتولد من الغطاء التأميني على العقار المُنهار.

ويتعين على «ايست أوشنسايد ديفلوبمنت» اتخاذ تدابير العناية الواجبة بشأن شراء العقار، وذلك مدة شهرين. وتشمل هذه التدابير مُعالجة القضايا البيئية المُتعلقة بالعقار المُنهار، وأيضاً قضايا التقسيم وغيرها.

ومن المُنتَظر في حال إتمام الصفقة أن تُشَيد «ايست أوشنسايد ديفلوبمنت» في موقع العقار المُنهار مشروعاً سكنياً فاخراً شاهق الارتفاع.

وكان «سيرف سايد» قد انهار 24 من يونيو الماضي، مُخلفاً 98 ضحية.

طباعة Email