انحسار مخاوف التحفيز يدعم «وول ستريت»

فتحت الأسهم الأمريكية على ارتفاع، أمس، مع تجاهل المستثمرين إلى حد كبير المخاوف بشأن خطط مجلس الاحتياطي الاتحادي لتقليص التحفيز.

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي 37.98 نقطة بما يعادل 0.11% إلى 34296.30 نقطة.

وفتح مؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعاً 11.11 نقطة أو 0.25% إلى 4406.75 نقاط وزاد مؤشر ناسداك المجمع 63.16 نقطة أو 0.42% إلى 14960.00 نقطة.

وصعدت الأسهم الأوروبية لليوم الثالث على التوالي مع تحسن المعنويات العالمية، بعد انحسار المخاوف حيال شركة التطوير العقاري الصينية إيفرجراند، التي تعاني من أزمة مالية، في حين ينتظر المستثمرون أحدث مجموعة من مسوح السوق.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6% خلال التعاملات في طريقه لتحقيق مكاسب قوية في نهاية الأسبوع.

وصعدت الأسهم الآسيوية بعدما قفز سهم إيفرجراند 30% في بورصة هونج كونج، إذ سعى رئيس الشركة لطمأنة المستثمرين.

ومع ذلك تراجعت أسهم الشركة المدرجة في فرانكفورت 20.4%.

وارتفعت شركة قطع غيار السيارات الفرنسية فوريسيا 3.2% رغم أنها خفضت أهدافها المالية الرئيسية لعام 2021 بسبب التراجع الحاد في إنتاج السيارات في أنحاء العالم.

طباعة Email