العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تكلفة الشحن من شنغهاي إلى لوس أنجليس تتضاعف 8 مرات

    ثالث أكبر شركة حاويات في العالم تجمد أسعار الشحن لمدة 5 أشهر

    قالت ثالث أكبر شركة نقل للحاويات في العالم إنها ستضع سقفاً للأسعار الفورية للشحن البحري للأشهر الخمسة المقبلة، مستجيبة لضغوط من عملاء وجهات تنظيمية قلقين من أن الاضطرابات التجارية العالمية أدت لارتفاع مفرط في تكلفة الشحن.

    وأعلنت «سي إم إيه سي جيه إم» في بيان على موقعها الإلكتروني: «رغم أنه من المتوقع أن تستمر زيادات الأسعار المدفوعة بعوامل السوق في الأشهر المقبلة، فقد قررت المجموعة تعليق أي زيادات أخرى في أسعار الشحن الفوري لجميع الخدمات، التي تعمل تحت علاماتها التجارية».

    ودخل القرار، الذي سيكون له صدى في جميع أنحاء الصناعة، حيز التنفيذ الخميس، ويستمر حتى الأول من فبراير، وقالت الشركة، التي يقع مقرها في مرسيليا الفرنسية، إنها «تعطي الأولوية لعلاقتها طويلة الأمد مع العملاء في مواجهة وضع غير مسبوق في صناعة الشحن».

    بلغت تكلفة شحن حاوية 40 قدماً من شنغهاي إلى لوس أنجليس 11,569 دولاراً الأسبوع الماضي، أي نحو ثمانية أضعاف مستويات ما قبل الوباء، وفقاً لمؤشر دريوري العالمي للحاويات.

    تكافح سلاسل التوريد العالمية مع شحن الحاويات باعتباره العمود الفقري لها، لمواكبة الطلب على السلع والتغلب على اضطرابات العمالة الناجمة عن تفشي فيروس «كوفيد 19». يمكن أن نجد مثالاً على النظام المتوتر في قائمة انتظار السفن خارج مينائي كاليفورنيا التوأمين في لوس أنجليس ولونغ بيتش، التي قفزت إلى رقم قياسي بلغ 49 سفينة حتى وقت متأخر من الخميس.

    أعلنت اللجنة البحرية الفيدرالية في واشنطن الخميس بشكل منفصل عن العضوية باللجنة الاستشارية الوطنية لشركات الشحن، التي شُكلت حديثاً. ستقدم اللجنة المكونة من 24 عضواً يمثلون المصدرين والمستوردين «المشورة إلى اللجنة بشأن السياسات المتعلقة بالقدرة التنافسية والموثوقية والنزاهة، والإنصاف في نظام تسليم الشحن البحري الدولي».

    طباعة Email